احتفلت بيومها الوطني في «إكسبو»

إكسبو.. البوسنة تتغنّى بحكاية أمل «على شكل قلب»

صورة

وسط ألوان مبهجة، وعروض تروي قصة عنوانها القدرة على النهوض والأمل، احتفلت البوسنة والهرسك بيومها الوطني في المعرض الدولي، مجسّدة شعار جناحها، وهو: «فرصة على شكل قلب».

وبدأت الاحتفالات، التي نظمت أول من أمس، بمراسم رفع العَلَم في ساحة الوصل، وإلقاء الكلمات الترحيبية، ومن ثم تقديم مجموعة منوّعة من العروض الفنية والثقافية.

واستقبل النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، حمد أحمد الرحومي، رئيس مجلس النواب في الجمعية البرلمانية للبوسنة والهرسك، الدكتور دينيس زفيزديتش، ورئيس وزراء كانتون سراييفو - البوسنة والهرسك، إدين فورتو، ووزير اقتصاد كانتون سراييفو - البوسنة والهرسك، عدنان ديليتش.

وقال الرحومي: «إننا إذ نحتفل معكم اليوم باليوم الوطني للبوسنة والهرسك، فإننا نؤكد معاً عمق علاقات الصداقة التي تربط بين بلدينا وشعبينا، وهي العلاقات التي تسعى قيادتينا إلى تعزيزها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة، ومسيرة التنمية في بلدينا، إضافة إلى دعم ثوابت ومبادئ السلم والأمن الدوليين».

بينما أعرب دينيس زفيزديتش عن شكر بلاده لدولة الإمارات على الاستضافة في «إكسبو 2020»، مضيفاً: «من المهم لنا أن نشارك في هذا الحدث بين نحو 200 دولة، ونحن هنا ومعنا 50 من ممثلي الشركات في البوسنة والهرسك لعرض فرص التعاون والاستثمار التي نمتلكها في بلدنا».

وتابع: «ندرك أن خلق مناخ عمل إيجابي وتحسين بيئة الأعمال أمران مهمان لزيادة القدرة التنافسية للقطاع الاقتصادي ولتشجيع جذب المستثمرين الأجانب».

وتشارك جمهورية البوسنة والهرسك بشكل منتظم في المعارض الدولية والمتخصصة، منذ «إكسبو هانوفر الدولي 2000»، ويدعو جناح البوسنة والهرسك في «إكسبو دبي»، عبر شعاره «فرصة على شكل قلب»، للتعرُّف إلى روح هذا البلد، وكرم ضيافته وطبيعته ومدى ترابطه، فضلاً عن الطرق التي يستخدمها لتحقيق التواصل والابتكار وتنوّع الثقافات التي تجمع بين مجتمعاته الملهمة. ويُعدّ الجناح مساحة غامرة تمتزج فيها الطبيعة والتقنية بشكل مميز، كما يمنح زواره الفرصة لتصميم قلوب ثلاثية الأبعاد وطباعتها. ويستعرض جناح البوسنة والهرسك الواقع في منطقة الفرص، الكيفية التي تجسد بها الدولة مفهوم ملتقى الشرق والغرب، فبالنظر إلى تاريخها الغني المستمد من الثقافات العثمانية والنمساوية المجرية، تحظى هذه الدولة الصغيرة بقصة فريدة لترويها للعالم عنوانها القدرة على النهوض والأمل. ويدعو الجناح ضيوف المعرض إلى زيارته للتعرف إلى المكانة الفريدة التي تتمتع بها البوسنة والهرسك في التاريخ الأوروبي والآسيوي، إلى جانب الاطلاع على الكثير من القصص الحديثة عن الابتكار والطموح.

• يُعدّ جناح البوسنة مساحة غامرة تمتزج فيها الطبيعة والتقنية بشكل مميز.


مزايا مهمة

أكّد رئيس مجلس النواب في الجمعية البرلمانية للبوسنة والهرسك، الدكتور دينيس زفيزديتش، خلال كلمته في احتفالات بلاده بيومها الوطني في «إكسبو 2020 دبي»: «أن الأبحاث تظهر أن هناك استثماراً لافتاً في البوسنة بسبب المزايا المهمة التي تتمتع بها، مثل الموقع  الاستراتيجي، وجودة مواردها الطبيعية، والقوى العاملة المتعلمة، والعُملة المستقرة، والخدمات المصرفية المتطوّرة».

طباعة