تقدمها شرطة دبي أمام الزوار

إكسبو.. عروض الكلاب البوليسية تستقطب اهتمام الجمهور

صورة

استعرضت إدارة التفتيش الأمني K9 في شرطة دبي مهارات التفتيش والتدريب للكلاب البوليسية في «إكسبو 2020 دبي».

وشهدت الفعالية تقديم عروض حية للكلاب البوليسية في التفتيش والطاعة، ونالت إعجاب زوار الحدث الدولي من مختلف الأعمار.

واستقطبت الكلاب البوليسية المشاركة، وهي أربعة كلاب من الصنفين الألماني والإسباني، متخصصة في الكشف عن الممنوعات وتقديم عروض الطاعة، اهتمام الجمهور الذي استمتع بمستواها التدريبي المتقدم.

وأبرزت الفعالية الاحترافية العالية لشرطة دبي في إعداد وتدريب الكلاب البوليسية المختلفة، وقدرتها على الكشف عن الممنوعات، واتباع التعليمات التي تُعطى لها من قبل المدربين.

من جهته، قال مدير إدارة التفتيش الأمني K9 في شرطة دبي، الرائد صلاح المزروعي: «يندرج العرض ضمن الخدمات المجتمعية لشرطة دبي، إذ قررنا تنظيم عروض مختلفة للكلاب البوليسية مساء السبت من كل أسبوع، حتى 31 مارس المقبل».

وأضاف: «عروض متنوعة قدمتها الكلاب البوليسية الأربعة المشاركة، وشملت الطاعة، والكشف عن الممنوعات المختلفة، بالإضافة إلى السماح للجمهور بالتقاط الصور مع الكلاب، ومعرفة كل المعلومات عن تدريب الكلاب البوليسية، والمهام المختلفة التي تقوم بها».

وأوضح المزروعي أن عملية تدريب الكلب البوليسي تبدأ بالتعارف والتآلف مع المدربين، ومن ثم عملية التدريب الفعلية التي تستغرق من شهرين إلى ثلاثة.

وأشار إلى أن لكل كلب تخصصاً معيّناً، منها كشف المخدرات، والبحث عن المفقودين والجثث، وكشف المتفجرات والحرائق والمداهمة ومكافحة الشغب، بالإضافة إلى الكشف عن حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، لافتاً إلى أن الكلاب البوليسية لها مهام متعددة، مثل التفتيش وتأمين المواقع والفعاليات وغيرها.

ونوه بأن هذه المشاركة من شرطة دبي تهدف أيضاً إلى تعريف الجمهور بالمهام المختلفة لإدارة التفتيش، واستعراض قدراتها عند التدخل في الحالات الطارئة.

• العروض تنظمها شرطة دبي مساء السبت من كل أسبوع.

صلاح المزروعي:

• «عملية تدريب الكلب البوليسي تبدأ بالتعارف والتآلف مع المدربين، ومن ثمّ عملية التدريب الفعلية التي تستغرق من شهرين إلى ثلاثة».

طباعة