إقليم لاتسيو يصحب خلالها الزوّار

رحلة سحرية مع السينما الإيطالية.. تنتظركم في «إكسبو»

يصحب إقليم لاتسيو زوّار «إكسبو 2020 دبي» في رحلة سحرية مع أفلام وروائع فنية، التي فازت بجوائز عالمية، خلال أسبوع «لاتسيو أرض السينما»، الذي يسعى إلى إبراز وتعزيز قيمة قطاع الثقافة والإبداع الإيطالي خلال المعرض الدولي.

وتحتل السينما والوسائط السمعية البصرية مكانة متميزة في لاتسيو، وخلال العام الماضي، تصدر الإقليم هذا القطاع في إيطاليا، واحتل المركز الثاني على مستوى أوروبا من حيث الاستثمارات في صناعة السينما، بتخصيص نحو 30 مليون يورو للعام الجاري 2021.

من جهته، قال رئيس إقليم لاتسيو، نيكولا زينجاريتي: «لم نتوقف عن دعم السينما حتى أثناء الوباء، وسنواصل التركيز على القطاع السمعي البصري أيضاً للمستقبل، وسيظل لاتسيو دائماً أرض السينما».

واعتبر أن السينما تُعدّ أداة للتعريف بإقليم لاتسيو على المستوى العالمي، واصفاً «إكسبو 2020 دبي» بأنه «بلا شك فرصة لا تُفوَّت للترويج للسينما وإقليمنا».

ومن أبرز الفعاليات، معرض «لاتسيو أرض السينما.. أرض الحِرف السحرية»، التي ينظم برعاية كلارا توسي بامفيلي وأليسيو دي نافاسكويس، مؤسسي شركة «ايه أي» أو (الذكاء الفني)، لتسليط الضوء على أنشطة الإقليم السينمائية في «إكسبو».

ويعد المعرض إعادة اكتشاف، من خلال عرض الأغراض والإنتاج، الذي قام به محترفون في القطاع، بهدف إتاحة الفرصة للشباب للتعرف إلى المهن غير الشهيرة والتعامل معها بكفاءة واحتراف.

من ناحيته، قال كويرينو بريغانتي، المسؤول عن إقليم لاتسيو في «إكسبو 2020 دبي»: «إن (معرض لاتسيو أرض السينما.. أرض الحِرف السحرية) يحتفي على  بتلك الأعمال الحِرفية التي تناقلت عبر أجيال عدة، إذ يبرز أزياء وإكسسوارات، إضافة إلى صور لأماكن من أهم إنتاجات السينما الإيطالية التي صنعت تاريخ الفن السابع في هذا البلد».

وأكد أن «المعرض يعد رحلة بصرية ساحرة عبر الذكريات، تستحضر أفلاماً لا تُنسى وحائزة جوائز».

من الماضي إلى المستقبل

يحكي معرض «لاتسيو أرض السينما.. أرض الحِرف السحرية» ماضي وحاضر ومستقبل الإقليم، كما لو كانت حلقات من إنتاج، حيث الأشياء والأزياء والإكسسوارات هي خلفية الصور الفوتوغرافية لأماكن الإنتاج والتدريب، مثل الموجودة في المركز التجريبي للتصوير السينمائي، ولجنة لاتسيو للأفلام، ومدرسة جيان ماريا فولونتي.

ويسلط الضوء على التقاليد القديمة، وعلى رأسها «خزنة العجائب» المقسمة إلى نوافذ عرض كبيرة تصف موضوعية تقليد الثقافة الفنية والحِرفية في سينما لاتسيو.

طباعة