جرانيت شاكا وبن وايت زارا جناح «طيران الإمارات»

أرسنال يروّج لفعاليات وأحداث «إكسبو 2020 دبي»

صورة

زار كل من جرانيت شاكا، وبن وايت، من نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم، «إكسبو 2020 دبي»، للقاء المعجبين والتجوّل في أنحاء الموقع، وذلك في إطار الشراكة بين نادي أرسنال و«إكسبو 2020 دبي»، التي تم الإعلان عنها الشهر الماضي.

وفي إطار الشراكة مع «إكسبو 2020»، سيبتكر لاعبو الفريق الأول في نادي أرسنال محتوى فريداً يهدف إلى نقل الأحداث والفرص الرائعة التي يقدمها الحدث الدولي لزوّاره، كما سيمنح «إكسبو 2020»، وفقاً لهذه الشراكة، حضوراً بارزاً، عبر الشاشات الرقمية المحيطة في «استاد الإمارات»، ملعب أرسنال بلندن، أثناء انعقاد المباريات، فضلاً عن تمكين الحدث الدولي من الوصول إلى قاعدة المعجبين العالمية للنادي، من خلال مجموعة واسعة من الحقوق الرقمية.

وبين زيارة جناح الإمارات، وبرج المراقبة في «حديقة الثريا»، و«شلالات إكسبو 2020»، رحّب كل من لاعب خط وسط أرسنال وكابتن فريق سويسرا، جرانيت تشاكا، ومدافع نادي أرسنال وفريق إنجلترا، بن وايت، بالمشجعين، بمن فيهم أعضاء نادي أرسنال الإماراتي، النادي الرسمي لمشجعي الفريق في الإمارات.

وقال بن وايت: «الموسم الأول كان جيداً حقاً، ورغم أننا مازلنا في بداياته، فإننا تمكّنا في الوقت الحالي من تقديم أداء جيد في المباريات التي خضناها، وآمل أن يكون عنان السماء هو الحدّ الأقصى لطموحاتنا».

وأضاف: «لقد فعلنا الكثير، حيث بقينا هنا طوال اليوم في جناح (طيران الإمارات)، واطلعنا على الجوانب اللوجستية للطائرات، وكيف تم بناؤها، كما قمت بصنع طائرتي الخاصة، وكان ذلك شيقاً للغاية، حتى وإن لم تكن طائرتي التي صممتها رائعة المظهر، لكننا حظينا بيوم رائع بالفعل، كما حضرنا لتونا جلسة أسئلة وأجوبة والتقينا المعجبين».

وتابع: «لقد كان القدوم إلى هنا ورؤية مشجعين لا نراهم عادة يُعدّ أمراً جيداً بالفعل، خصوصاً بعد الحرمان من مثل هذه اللقاءات خلال العام الماضي، الذي لم يكن مثالياً بالنسبة للجميع، لذا فقد كان من الجميل أن نأتي إلى هنا ونرى معجبينا مجدداً، وأن نلتقي بهم وجهاً لوجه».

وقال وايت: «أعتقد على الأرجح أن أبرز انطباع لدي هو سعادتي بإتاحة الفرصة لي لصنع طائرتي الخاصة، ولكي نكون منصفين، فقد دخلت أنا وجرانيت في منافسة صغيرة لنرى من منا سيقوم بصنع التصميم الأجمل، وأتطلع الآن حقاً إلى رؤية الكثير من الأمور في (إكسبو 2020 دبي)».

وأكد أنه «بالنظر إلى المكانة التي يشغلها بعض اللاعبين، بجانب وجود جمهور من المتابعين لهم على منصات التواصل الاجتماعي، فإنه بالتأكيد سيكون بمقدورهم التأثير في الأشخاص بالطريقة الصحيحة، ومن الواضح هنا اليوم، أنني رأيت كثيراً من الأشياء المختلفة التي لم أشاهدها من قبل، التي يحاول القائمون عليها العمل بجهد، من أجل مساعدة هذا الكوكب».

من جهته، قال جرانيت تشاكا: «إنها لتجربة رائعة أن نكون هنا للمرة الأولى، ونلتقي الجميع، ونشاهد أشياءً رائعة في جناح (طيران الإمارات) أيضاً، أنا حقاً أشعر بالسعادة لخوضي هذه التجربة».

وأضاف تشاكا: «لقد شعرت بدهشة عارمة بالفعل، حيث حضر الجميع للقائنا، وكان الأمر مدهشاً، خصوصاً بعد أن رأينا كمية الدعم التي نلقاها في شتى أقطار العالم، أشكر المشجعين على حضورهم اليوم، ونعدهم بأن نقدم لهم شيئاً مميزاً أيضاً».

وتابع: «إنها المرة الأولى التي أكون فيها هنا، وهي تجربة رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى».

ويتمحور أحد أهداف «إكسبو 2020 دبي» حول خلق مستقبل أفضل، وهو هدف يتشاركه مع لاعبي كرة القدم، أمثال ماركوس راشفورد، الذي عمل في مشروعات اجتماعية خارج نطاق لعبة كرة القدم.. برأيكما كيف يمكن لكرة القدم أن تجعل من العالم مكاناً أفضل؟». قال تشاكا: «نحن نقدم أداءً جيداً خلال المباريات في الوقت الحالي. كما أننا نتمتع ببنية جسدية جيدة، ونحاول الحفاظ على ذلك حتى نهاية الموسم، وبالطبع، نرغب في العودة إلى دوري أبطال أوروبا، لكن من أجل تحقيق ذلك، تقتضي الضرورة القيام ببعض التحسينات اللازمة».

• «إكسبو» سيمنح حضوراً بارزاً، عبر الشاشات الرقمية المحيطة في «استاد الإمارات».

• تمكين الحدث الدولي من الوصول إلى قاعدة المعجبين العالمية للنادي، من خلال مجموعة واسعة من الحقوق الرقمية.

طباعة