فريق دنماركي يقدم عرضاً مبهراً للجمباز الإيقاعي لزوّار «إكسبو»

صورة

قدم الفريق الوطني الدنماركي للجمباز الإيقاعي الحديث أداءً مبهراً، تميّز بحرفيته العالية والتناغم بين أعضاء الفريق، الذي استضافته «أوسي بارك» الواقعة في مركز «إكسبو» للرياضة واللياقة والرفاهية، بحضور سفير مملكة الدنمارك لدى الدولة، والمفوض العام لمملكة الدنمارك في «إكسبو2020 دبي»، فرانز مايكل سكولدملين.

وقدمت المجموعة المكونة من 28 عضواً مقسمة بالتساوي بين الشباب والشابات، عرضاً يجمع بين الرقص والقفز الفني والجمباز، لتكوين تشكيلات معقدة تتطلب مهارة عالية في الأداء، هي نتاج للتدريب المكثف والمستمر الذي يخضع له أعضاء الفريق لمدة تسع ساعات يومية، في معسكرات تدريب مغلقة تستمر لمدة شهرين متتاليين، وهو ما ارتقى بمهاراتهم إلى مستويات عالية الحرفية، مكنتهم من تقديم عروضهم المميزة في مختلف أرجاء العالم، كما مكنتهم من عقد مجموعة كبيرة من ورش العمل التدريبية التي تهدف إلى تحفيز الناس على ممارسة الجمباز والارتباط بالرياضة.

وقالت مدربة الفريق ومصممة الرقصات، دين فريدسلوند أندرسن: «يريد فريق الأداء الوطني الدنماركي تجسيد فكرة أن الجمباز وممارسة الرياضة، بشكل عام، يجب أن تكون ممتعة ومتاحة للجميع، وأن الرياضة هي أمر يمكن ممارسته مدى الحياة، كما تسهم الرياضة في ربط الناس من كل أنحاء العالم مع بعضهم بعضاً، وهي الفكرة التي تجعلنا نتجوّل حول العالم لتقديم عروضنا، ومنها عرضنا هذا في (إكسبو 2020 دبي)، الذي جعلنا نشعر وكأننا طفنا العالم بأكمله».

طباعة