تعرف باسم «جزيرة التوابل».. وتشتهر بشواطئها الزرقاء

إكسبو.. جناح غرناطة.. عروض تراثية على ألحان السوكا

صورة

تشارك دولة غرينادا، الواقعة في جزر الهند الغربية في البحر الكاريبي، بجناح مميز في معرض «إكسبو 2020 دبي». وأصل اسمها «غرناطة»، وأطلق عليها لجمال مناظرها الطبيعية.

وقال مسؤول الجناح، ستيفون بنجامين، إن الهدف من المشاركة هو عرض تاريخ بلاده وثقافتها وتقاليدها الخاصة، التي تتوارثها الأجيال، بجانب عرض الفنون الخاصة والمشهورة في غرناطة، مثل العروض الموسيقية، ومنها السوكا والطبل النحاسي والجاب جاب والكاليبسو وغيرها.

وأضاف: «نهدف إلى استقطاب السياح لبلادنا التي تشتهر بمياه شواطئها الزرقاء الصافية، وتنوع الحياة البحرية فيها، حيث تكثر الشعاب المرجانية، وتعتبر مكاناً جيداً للغواصين»، مؤكداً أن الناتج المحلي للسياحة بلغ 67% من إجمالي الدخل المحلي لبلاده.

‏ وقال إن لغرناطة تاريخاً جذاباً، ينعكس على ثقافتها وتقاليد شعبها، وتعرف باسم «جزيرة التوابل»، وتنتج من التوابل، في الميل المربع الواحد، أكثر من أي دولة في العالم، ‏ومن أهم صادراتها الرئيسة جوزة الطيب، ويطلق عليها «الذهب الأسود»، حيث يمثل 20% من الإنتاج العالمي لجوزة الطيب، كما تصدر أفضل أنواع الكاكاو في العالم.

وأشار إلى أن مجالات الاستثمار الرئيسة في غرناطة تشمل الزراعة، حيث تمتلك ثروة زراعية غنية ووفيرة، إضافة إلى الثروة السمكية، والتطور في مجال الصحة والملاحة واليخوت والسياحة والمجالات الإبداعية.

وذكر أن هناك العديد من الأسباب التي تدفع للاستثمار في بلاده، منها توافر العمالة الماهرة، إضافة إلى أنها تعتبر منفذاً للأسواق العالمية، وتمتلك أفضل الشواطئ في العالم، وثروة زراعية غنية ووفيرة.

وتتميز غرناطة بكثرة البحيرات والأنهار وينابيع المياه الكبريتية والشلالات والشواطئ ومنتزه المنحوتات تحت الماء، ويوجد فيها 40 شاطئاً من الرمال البيضاء النقية، وتسعة شواطئ من الرمال السوداء.

طباعة