إيقاعات لاتينية صاخبة في «إكسبو» احتفاء باليوم الوطني لبنما

احتفى «إكسبو 2020 دبي»، باليوم الوطني لجمهورية بنما، باحتفال زخر بالفعاليات الثقافية والفنية، بمشاركة مجموعة من نجوم الموسيقى البنميين، لتصبح بنما بذلك أول دولة من أميركا اللاتينية تحتفل بيومها الوطني في الحدث الدولي الأضخم من نوعه، والأول على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط.

ورحّب المدير التنفيذي في مكتب المُفوَّض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، نجيب محمد العلي، بوفد من بنما تترأسه وزير التجارة والصناعة في جمهورية بنما، رامون إيدواردو مارتينيز دي لا غوارديا.

وبعد حضور مراسم رفع العلم في ساحة الوصل، والعرض التراثي المبهر الذي تلاه، انتقل الوفد إلى جناح بنما لحضور مراسم قص الشريط والافتتاح الرسمي للجناح، ومن ثم انطلق موكب اليوم الوطني البنمي الذي أقام احتفالاً مفعماً بالألوان، وزخر بالرقصات الشعبية، والمعزوفات الموسيقية وغيرها.

كما استضافت منصة الوصل، عرضاً مميزاً قدمته فرقة الروك «لوس رابانيس» الفائزة بجائزة غرامي اللاتينية؛ و«مارغريتا هينريكي» الفائزة بلقب برنامج أمريكان آيدول اللاتيني؛ تبعها عرض لمطربة الجاز «إيدانيا دومان»، في استعراض مميز للموسيقى البنمية المملوءة بالصخب والعنفوان. كما استضاف مسرح دبي ميلينيوم فرقة الباليه الفولكلورية «بنما دانزاس هوي»، وفي الوقت ذاته شارك كل من رامون إيدواردو مارتينيز دي لا غوارديا، ووزيرة خارجية بنما، إريكا موينز، في جلسة بعنوان «الرؤى والرحلات»، التي تأتي في إطار سلسلة خاصة من المحادثات الملهمة التي تناولت القوالب النمطية الشائعة حول الأجناس، والتي ناقشت مجموعة من الأفكار الهادفة من أجل مستقبل يُعنى بتحقيق المساواة بين الجنسين، والتي عقدت في جناح المرأة.

طباعة