النقاشات الأخيرة تدور حول الأمن المائي

أسابيع موضوعات «إكسبو دبي».. في محطة الختام

صورة

إلى محطة الختام، وصل، أول من أمس، أسبوع المياه، والذي يعد الأخير ضمن سلسلة أسابيع الموضوعات الـ10 من «إكسبو 2020 دبي» الممتدة على مدار فترة الحدث الدولي البالغة ستة أشهر.

وشهد أسبوع المياه جلسات نقاشية مهمة شارك فيها خبراء ناقشوا سُبُل تحسين حماية الثروات المائية لكوكب الأرض، متضمنة الموارد الطبيعية المحدودة.

وامتدت الموضوعات الرئيسة التي نوقشت على مدار أسبوع المياه لتتطرق إلى الأمن المائي، وتقنيات المستقبل، ومعرفة السكان الأصليين.

وبدأ أسبوع المياه، وهو ثمرة تعاون بين «إكسبو دبي»، ووزارة الطاقة والبنية التحتية، ووزارة التغيُّر المناخي والبيئة، في 20 الجاري، بحلقة نقاش عُقدت في المجلس العالمي، بالتعاون مع جناح البرتغال، في تيرا - جناح الاستدامة.

كما شارك وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، والعضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (شريك الطاقة المستدامة الرسمي لإكسبو 2020 دبي) سعيد محمد أحمد الطاير، والرئيس والمدير العام لغرفة تجارة دبي حمد بوعميم، في افتتاح منتدى أعمال المياه. وجاءت الفعالية ثمرة تعاون مُشترك بين «إكسبو دبي» وغرفة تجارة دبي وجمهورية إستونيا، وعُقدت في مركز دبي للمعارض، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للمياه (22 مارس).

واجتمع خبراء المياه ضمن أبرز فعاليات اليوم العالمي للمياه في إطار ملتقى الإنسان وكوكب الأرض من «إكسبو 2020 دبي» ضمن سلسلة حلقات نقاش بهدف إعادة تصوّر علاقتنا بالمياه واستكشاف ابتكارات لتحسين الاستخدام المُستدام للمياه.

وتحدّث وزير البنية التحتية والمياه في هولندا مارك هاربرز، عن سبل حماية احتياطيات المياه الجوفية في بلاده. وقال: «في هولندا، كانت فصول الصيف الثلاثة شديدة الجفاف التي مررنا بها منذ عام 2018 بمثابة جرس إنذار في المناطق المرتفعة، فيما لاتزال مستويات المياه الجوفية منخفضة للغاية، ولهذا السبب نحن هنا للاعتناء بشكل أفضل بكنزنا المشترك من المياه الجوفية، إذ قد تكون منابع المياه الجوفية بعيدة عن الأنظار، لكن يجب ألا ننشغل عنها».

وجرى دعم المشروعات التي تُركِّز على المياه في إطار «إكسبو لايف»، وبرنامج الابتكار والشراكة العالمي من «إكسبو دبي»، فيما سلط برنامج أفضل الممارسات العالمية الضوء على الحلول الملموسة لأهداف التنمية المستدامة من أجل إحداث تأثير عالمي أكبر.

مسيرة

في إطار الاحتفال بالمساهمة الجماعية لأصحاب المصلحة من جميع أرجاء الحدث الدولي على مدار ستة أشهر في بناء مستقبل أكثر أماناً ونظافة وصحة واستدامة عبر أهداف التنمية المستدامة، سيستضيف «إكسبو 2020 دبي» أيضاً مسيرة لمسافة ثلاثة كيلومترات في إطار برنامج الإنسان وكوكب الأرض غداً.

• سلسلة حلقات نقاش هدفت إلى إعادة تصوّر علاقتنا بالمياه واستكشاف ابتكارات لتحسين الاستخدام المُستدام لها، تضمنها الأسبوع الأخير.

• 10 أسابيع للموضوعات ركزت على قضايا عالمية ملحة، لتقديم حلول حولها بمشاركة خبراء ومختصين.

طباعة