أطلقتها شركة سويدية بالتزامن مع أسبوع المياه

تكنولوجيا ثورية.. لتنقية الماء في «إكسبو دبي»

صورة

شهد الجناح السويدي، في «إكسبو 2020 دبي»، أمس، إطلاق تكنولوجيا متطورة لتنقية المياه، للمرة الأولى على مستوى الإمارات والمنطقة، من إنتاج شركة «بلوووتر» السويدية، بالتزامن مع احتفال المعرض العالمي بأسبوع المياه، ومواكبة لمبادرة «دبي تبادر».

وحضر الاحتفال النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي، ناصر لوتاه، والمؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بلوووتر، بينغت ريتري، ورئيس شركة نيا المحدودة، إم تي إتش، وسكرتير أول لشؤون ترويج الأعمال والثقافة في سفارة السويد، نورا خضير، والمفوض التجاري للسويد لدى الإمارات، مسعود بيوكي.

وأعلنت شركة نيا المحدودة، ومقرها دبي، المورّد الإقليمي الحصري لنطاق واسع من حلول التدفئة والتكييف، أمس، إطلاق تكنولوجيا «بلوووتر»، الحائزة جوائز لتنقية المياه، على هامش ندوة عن المياه في الجناح السويدي.

ويأتي الإطلاق متوافقاً مع مبادرة «دبي تبادر»، التي تمثل حركة الاستدامة على مستوى المدينة، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لإلهام الناس لإحداث فرق، من خلال برنامج يركز على الاستدامة.

وتستخدم أجهزة تنقية المياه من شركة بلوووتر، تقنية الارتشاح الغشائي العكسي من الجيل الثاني، لكي تزيل تقريباً كل الملوثات المعروفة من مياه الصنبور، بما فيها الرصاص والبكتيريا والقشور الكلسية.

ويمكن لفلتر «سوبيرير أوسموسيس» إزالة شوائب يصل حجمها إلى 0.0001 ميكرون، وهو أصغر بـ400 مرة من أصغر الفيروسات. وتحد تقنية بلوووتر من المياه المهدورة.

ويحتفل «إكسبو دبي» بأسبوع الماء خلال الفترة من 20 حتى 26 الجاري، وهو الأخير من أصل 10 أسابيع ذات موضوعات مخصصة، تم تنظيمها على مدار ستة أشهر لهذا المعرض العالمي، ويشكل جزءاً من برنامج الناس والكوكب.

ويجمع أسبوع الماء صانعي التغيير في القطاعين العام والخاص لاستكشاف كيفية حماية مورد طبيعي، يمكّن من استدامة الحياة على الأرض. وأشار منظمو أسبوع الماء إلى أن واحداً من بين كل أربعة أشخاص (مليارا شخص) في العالم يفتقر إلى مياه الشرب الآمنة، في حين يفتقر 3.6 مليارات للصرف الصحي الآمن، ويفتقر 2.3 مليار شخص لمرافق غسل اليدين الأساسية بالمنزل.

ويأتي إطلاق حلول تنقية المياه، بما فيها القوارير المستدامة، متوافقاً مع أهداف التنمية المستدامة لدولة الإمارات، إذ إن الشخص العادي يستخدم 156 قارورة بلاستيكية سنوياً، يُعاد تدوير أقل من ثلثها، في حين يستخدم الشخص العادي في الإمارات 450 قارورة سنوياً، أي نحو ثلاثة أضعاف المتوسط العالمي.

وقال مسعود بيوكي: «تحتل السويد المرتبة الثامنة على مؤشر الأداء البيئي، فيما تقود الإمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان، ويسرنا أن نتبادل تجربتنا وخبرتنا لتعزيز أوراق الاعتماد الخضراء لدولة الإمارات».

وتقوم شركة بلوووتر بتصنيع وتسويق أجهزة تنقية المياه المدمجة للاستخدامات السكنية والتجارية والعامة. وقال بينغت ريتري: «فخورون بأن نجعل حلول تنقية المياه عالية الكفاءة، والعبوات التي ننتجها متاحة للجميع في كل أنحاء الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي».

• الفلتر قادر على إزالة شوائب يصل حجمها إلى 0.0001 ميكرون، وهو أصغر بـ400 مرة من أصغر الفيروسات.

• تزيل التقنية الملوثات المعروفة من مياه الصنبور، بما فيها الرصاص والبكتيريا والقشور الكلسية.

طباعة