نورة الكعبي: الاتفاقية تعزّز التبادل الإبداعي بين البلدين

تعاون ثقافي بين الإمارات وسانت كيتس

نورة الكعبي وهونورابل جونيل وقّعا الاتفاقية في جناح الإمارات بـ«إكسبو دبي». من المصدر

وقّعت وزارة الثقافة والشباب مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والشباب والرياضة والثقافة في دولة سانت كيتس ونيفيس، بهدف التعاون في مجالات الثقافة والشباب، ودراسة الثقافة واللغات والآداب والفنون والتراث؛ إضافة إلى المشاركة في الأنشطة والفعاليات الثقافية والشبابية، وتبادل الخبرات حول السياسات والتشريعات في مختلف مجالات الاقتصاد الثقافي والإبداعي، لتطوير الصناعات الإبداعية في البلدين.

وتضع المذكرة - التي وقّعها كلّ من وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، ووزير التربية والشباب والرياضة والثقافة بدولة سانت كيتس ونيفيس، هونورابل جونيل، أمس، في جناح الإمارات بـ«إكسبو 2020 دبي» - أُسساً راسخة للتعاون بين الطرفين في مجالات الثقافة والشباب، خصوصاً المتعلقة بالآثار والتراث والفنون والمكتبات.

وأكدت نورة الكعبي أن الاتفاقية التي وقّعت بين البلدين تؤكد متانة العلاقات المشتركة بينهما، وتسهم في تعزيز التبادل الثقافي والإبداعي بين البلدين، بما يخدم جهود التعاون المشترك، ويخلق فرصاً أكبر للتعاون الثقافي بمجالات الصناعات الثقافية والإبداعية، بما يرسخ من قيم التسامح والتعايش، ويعزز لغة الحوار الحضاري، ويسهم في بناء اقتصاد المعرفة.

ونصت المذكرة على ضرورة تعزيز التعاون في مختلف المجالات الثقافية والشبابية، وتشجيع الأنشطة المشتركة، من معارض الكتاب وغيرها.

طباعة