الفعالية نظمتها جامعة الإمارات و«بلديات ‏أبوظبي»

«مستقبل النقل».. برؤى الباحثين

الفعالية تهدف إلى مواكبة التطورات في قطاع النقل والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة. من المصدر

نظّمت جامعة الإمارات العربية المتحدة بجناحها في «إكسبو 2020 ‏دبي»، وبالتعاون مع مركز النقل المتكامل، التابع لدائرة البلديات والنقل بإمارة ‏أبوظبي، فعالية بعنوان «مجالات البحث والتطوير لصناعة مستقبل النقل»، ‏بمشاركة مسؤولين في الجامعة والمركز، وممثلي الشركاء ‏الاستراتيجيين أصحاب العلاقة.

وتأتي الفعالية انطلاقاً من حرصهما ‏على تعزيز أواصر التعاون في مجالات البحث والتطوير، وتبني ‏ممارسات الابتكار في قطاع النقل، بهدف مواكبة التطورات الحاصلة في ‏هذا القطاع، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة فيه للمتعاملين والمجتمع. ‏وأكد نائب المدير المشارك لقطاع شؤون البحث العلمي ‏في الجامعة، الدكتور أحمد مراد، أن جامعة الإمارات تولي البحث العلمي أولوية كبرى، ‏ويعد النقل أحد أهم الأولويات الاستراتيجية البحثية، فقد أنشأت الجامعة ‏مركز الإمارات لأبحاث التنقل، ما يُسهم في تقديم حلول بحثية ابتكارية لخلق بيئة نقل ‏مستدامة.

وتشير البيانات إلى أن الباحثين في الجامعة نشروا 340 ورقة بحثية من 2018 إلى 2022.‏

وأضاف مراد: «تركز الأبحاث على سيارات النقل الذاتي، والتنقل باستخدام ‏السيارات الكهربائية، وسلامة الطرق، ونظام التواصل بين ‏السيارات، والنظام الذكي على الطرق»، مشيراً إلى أن تنوع الموضوعات البحثية يؤكد أهمية هذا القطاع الحيوي للخمسين عاماً المقبلة، وأن ‏البحث العلمي يساعد متخذي القرار.‏

وأكد مركز النقل المتكامل أن جامعة الإمارات تُعد شريكاً ‏استراتيجياً في البحث والتطوير وتصميم المبادرات والحلول ‏الابتكارية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاع النقل بأبوظبي.‏

• تنوّع الموضوعات البحثية يؤكد الأهمية الحيوية لقطاع النقل للخمسين عاماً المقبلة.

طباعة