جناح رومانيا.. يتكلم «العربية» بدرجة ماجستير

أكّد سفير رومانيا لدى دولة الإمارات، الدكتور أدريان ماتشيلارو، أن «إكسبو 2020 دبي» تمكن من تحقيق مكتسبات كبيرة للمشاركين، من خلال ربط دول العالم ببعضها بعضاً لمنح الجميع فرص حقيقية ومتساوية في صنع المستقبل، وطرح حلول ذكية لكل القضايا التي قد تعصف بالجيل المقبل.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي، أول من أمس، ضمن فعاليات احتفال رومانيا بيومها الوطني في «إكسبو دبي»، أن المساحة ليست هي التي تصنع عظمة الدول، بل التأثير الكبير هو الذي يمنحها أهمية، وذلك من خلال تأثيرها في الواقع السياسي والاقتصادي، وأيضاً أن يكون لها ثقل في موازين الأحداث العالمية، مستشهداً بالإمارات التي تمتلك تنوّعاً فضلاً عن تطوّر غير مسبوق في التكنولوجيا ومشاركتها الفاعلة في القضايا الإنسانية.

من جانبه، قال المفوض العام للجناح الروماني في «إكسبو 2020 دبي»، فرديناند ناجي، باللغة العربية: «إنه فخور للغاية كونه يتحدث العربية، التي بدأ بتعلمها أثناء دراسته الجامعية من زملائه العرب، ثم ما لبث والتحق بجامعة في تونس ليدرس العربية، وبعدها في بغداد لينال شهادة الماجستير في النحو العربي».

من جهته، كشفت القنصل العام لرومانيا في دبي والإمارات الشمالية، نيكوليتا تودرفيتشي، أن عدد الزائرين لجناح بلادها في «إكسبو 2020 دبي» تخطى الـ750 ألف زائر الذين اطلعوا على نسخة مصغّرة من رومانيا، مشيرة إلى أن الجناح يعكس العلاقة الوثيقة بين الرومانيين والطبيعة التي تركز على النمو الاقتصادي المستدام والإبداع العلمي.

وأوضحت أن رومانيا بلد أشبه بـ«سيلكون فالي» لأوروبا، فضلاً عن تاريخه العريق الممتد لآلاف السنين، مشيرة إلى أهمية الترويج للتجارة المتبادلة في مجالات الصناعة والبيئة والطاقة المتجددة وتقديم الدعم اللوجيستي.

• 750 ألف زائر اطلعوا على نسخة مصغّرة من رومانيا في الجناح.

طباعة