نورة الكعبي تتفقّد أجنحة اليونان وبيلاروسيا وبادن فورتمبيرغ

رحلة بين بلدين وولاية.. من أثينا حتى محل ولادة آينشتاين

صورة

تفقّدت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، أجنحة اليونان وبيلاروسيا وولاية بادن فورتمبيرغ في «إكسبو 2020 دبي»، إذ بدأت الرحلة من جناح اليونان الذي يقع في منطقة «الاستدامة».

وتبرز اليونان من خلال جناحها ما تتمتع به من مقوّمات جذب في ضوء ما تملكه من تاريخ وحضارة عريقة وموروث ثقافي غني، فضلاً عن الترويج لنفسها كدولة حديثة ومنتجة صاحبة اقتصاد متطور، مع عملها على توسيع نطاق شراكاتها الدولية، إذ يُعد «إكسبو» منصة مثالية لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي بما يضمه من مشاركة عالمية واسعة النطاق تشمل 192 دولة. واستمعت الكعبي إلى شرح مفصل حول ما يقدمه جناح اليونان من أفكار تعكس شعاره «اليونان تمهّد الطريق»، إذ يبرز الجناح تفوق هذا البلد في الهندسة والتصميم والابتكار، علاوة على النجاح الذي يشهده في مجال ريادة الأعمال.

ويبرز الجناح الدعائم الأساسية للاقتصاد اليوناني، فضلاً عن تقديم فكرة شاملة عن المجتمع اليوناني وخصائصه وأهم ما يتسم به من مميزات، وكذلك الموروث الثقافي اليوناني المستقى من حضارة أثينا الضاربة بجذورها في عمق التاريخ.

غابات واستدامة

كما تفقّدت نورة الكعبي جناح بيلاروسيا، الذي يدمج بين الطبيعة والتقنية في منطقة الفرص بمعرض «إكسبو 2020»، من خلال تصميمه المستوحى من غابات بيلاروسيا الخضراء ومواردها الطبيعية الغنية، مع التركيز على الاستثمار والإبداع لتسليط الضوء على الاستدامة والابتكار المستقبلي.

واطلعت وزيرة الثقافة والشباب على المزيج الذكي بين الطبيعة مع التقنية في الجناح الذي بُني تحت شعار «غابات تقنيات المستقبل»، ويمتد على مساحة تصل إلى 1200 متر مربع، ويُعد الأكبر مقارنة بالأجنحة التي شاركت بها بيلاروسيا في معارض «إكسبو» السابقة، إذ يضم أربعة طوابق مع مساحات كافية، تعمل من خلاله إدارة الجناح على دعوة الزوار للتعاون سوياً لضمان مستقبل أفضل للجميع.

البحث العلمي

وزارت نورة الكعبي جناح «بيت بادن فورتمبيرغ»، الولاية الألمانية، ضمن أول مشاركة بجناح مستقل لهذه المدينة الواقعة جنوب غرب ألمانيا، في تاريخ معارض إكسبو الدولية. وتُعد «بادن فورتمبيرغ» ولاية البحث العلمي، فهي الثانية عالمياً والأولى أوروبياً في الإنفاق على البحث العلمي.

وتضم الولاية أكثر من 60 مؤسسة خاصة بالبحث العلمي وأربع جامعات اتحادية، وتُعد مقصداً لأهم الباحثين عالمياً، علاوة على ضمها الوادي السيبراني الذي يُعد الأكبر من نوعه في أوروبا، خصوصاً في مجال الذكاء الاصطناعي، إذ يتحول العمل مباشرة إلى تطبيقات مبتكرة.

واطلعت نورة الكعبي على 25 ابتكاراً ومشروعاً علمياً رائداً، إضافة إلى لوحات وصور موزعة على أعمدة خشبية عالية تشرح التنوع الكبير والتطور الكبير الذي تشهده الولاية، فهي موطن «دايملر» و«بورشيه» و«مرسيدس بنز» أبرز الشركات العالمية في تصنيع السيارات الفخمة، ومكان ولادة آينشتاين، وفيها صُنعت أول آلة حاسبة في العالم عام 1623 مع ويلهلم شيكارد، وتسجل 15 ألف اختراع سنوياً، وهي صاحبة العرض العالمي لأول تاكسي طائر ذاتي القيادة في دبي عام 2017.

• 60 مؤسسة خاصة بالبحث العلمي في الولاية الألمانية التي تُعد موطن «دايملر» و«بورشيه» و«مرسيدس بنز».

• يضم جناح بيلاروسيا أربعة طوابق مع مساحات كافية، تعمل إدارته على دعوة الزوار للتعاون سوياً لضمان مستقبل أفضل للجميع.

• جناح اليونان يُبرز الموروث الثقافي اليوناني المستقى من حضارة أثينا الضاربة بجذورها في عمق التاريخ.


شجرة المعرفة

يقدّم جناح بيلاروسيا في «إكسبو 2020 دبي» عروضاً فنية وتراثية حية، ويضم متجر هدايا تذكارية ومصنوعات تظهر أعمالاً عدة، من أهمها شجرة المعرفة التي ترتفع تسعة أمتار في وسط الجناح ومصنوعة من صوف طبيعي، وترمز إلى العلاقة بين البشر والطبيعة، حيث تتحول الطاقة والموارد إلى تكنولوجيا جديدة، ما يعزز قيم الاستدامة.

طباعة