خطط طموحة في مجال الاستدامة.. من القارة السمراء

نورة الكعبي تطّلع على معروضات جناح موزمبيق. من المصدر

اطّلعت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، على الخطط الطموحة التي يركز عليها جناح موزمبيق في «إكسبو 2020 دبي»، في مجال الاستدامة، والاستثمار في القطاع الزراعي، وصيد الأسماك والتعدين والسياحة.

واستمعت الكعبي، خلال زيارتها للجناح، إلى شرح من المفوض العام للجناح، ميغل مكايما، حول أبرز المشروعات التي تروّج لها بلاده بالمعرض، أبرزها مشروع منشأة موزال لصهر الألمنيوم، وسد هورا باسا الاصطناعي اللذان لقيا اهتماماً من المستثمرين الأجانب، إلى جانب نظام السكك الحديدية المتطوّرة في البلاد وصناعة السياحة. وأشار مكايما إلى الاستراتيجية الوطنية للكهرباء التي ستسهم في توفير الطاقة خلال عام 2030، ووصولها إلى أماكن مختلفة من البلاد. واستعرض طبيعتها الساحرة، خصوصاً الطبيعة المائية التي تعدّ موطناً للعديد من الكائنات البحرية.

طباعة