إكسبو.. موسيقار أوزبكي وُلد ليكون عازفاً: لن أنسى حفلي في دبي

عبدالرحيموف يعزف على منصة اليوبيل. من المصدر

يصف عازف البيانو الأوزبكي بهزود عبدالرحيموف نفسه بأنه ولد ليكون عازفاً للبيانو، إذ حصد الموسيقار الشاب (30 عاماً) الذي أحيا حفلاً الليلة قبل الماضية في «إكسبو 2020 دبي»، خلال مسيرته الفنية الكثير من الجوائز العالمية.

ويتمتع عبدالرحيموف بموهبة التي قادته للشهرة، إذ وصفته صحيفة الاندبندنت البريطانية بأنه «عازف البيانو الأكثر إنجازاً في جيله»، إذ حصل على ذهبية مسابقة لندن الدولية لعزف البيانو، وهو بعمر الـ18 عاماً.

وحول الحفل الذي قدمه على منصة اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي»، أوضح عبدالرحيموف لـ«فريق خدمات إكسبو الإخبارية»: «لقد أعددت برنامجاً متنوعاً، يعكس تنوع زوار الحدث الدولي على اختلاف ثقافاتهم، لتقديمه خلال هذا الحفل الاستثنائي، الذي عزفت خلاله مجموعة من أجمل السيمفونيات العالمية لعمالقة الموسيقى الكلاسيكية مثل شوبان، وليست، وبروكوفييف، وملحنين بارزين آخرين».

وأشار إلى أنه تخير هذه المجموعة من المقطوعات الفنية بعناية لتلائم ذائقة أكبر عدد ممكن من المستمعين، كما تضمنت المقطوعات الموسيقية التي قدمها خلال الحفل معزوفة من أوزبكستان بعنوان Bibihanum للملحن الأوزبكي ديلوروم أمانولايفا.

وأضاف عبدالرحيموف عن شعوره أثناء عزفه لجمهور عالمي متنوع كجمهور «إكسبو دبي»: «شعرت بالفخر والحماس، خصوصاً لأن مشاركتي تأتي في إطار البرنامج الثقافي لأوزبكستان، وطني الحبيب، الذي يشارك بجناح مميز في (إكسبو)، كما أبهرتني الأجواء الاحتفالية التي تطغى على أرجاء موقع إكسبو 2020، فضلاً عن التجهيزات العالمية لمنصة حديقة اليوبيل، وتنوع وحماس الجمهور الذي كان حاضراً خلال الحفل، وهو ما جعله حفلاً شديد التميز بالنسبة لي وسيبقى في ذاكرتي فترة طويلة».

• بهزود عبدالرحيموف: «أبهرتني الأجواء الاحتفالية التي تطغى على كل أرجاء موقع إكسبو 2020، فضلاً عن التجهيزات العالمية لمنصة حديقة اليوبيل».

طباعة