الأمير ألبير الثاني: المعرض منصة رائعة وملتقى للفرص

«حرس القصر» يعزف في «إكسبو»

صورة

أكد أمير موناكو ألبير الثاني، أن دولة الإمارات وموناكو مركزَين لـ«التبادلات العالمية»، مضيفاً بمناسبة اليوم الوطني لإمارة موناكو في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس: «معارض إكسبو الدولية هي بشكل عام منصة رائعة للتبادلات الدولية والحوار ولتقديم فرص مختلفة للمضي قدماً. وأعتقد أن ملتقى الفرص هذا في (إكسبو 2020 دبي) كان فرصة عظيمة لنا، للانخراط بشكل أكبر مع دبي وإمارات الدولة الأخرى، ولإنشاء روابط مع البلدان الأخرى».

وشهدت احتفالات اليوم الوطني لموناكو على مسرح اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي» حفلاً موسيقياً لأوركسترا «حرس القصر» بحضور حشد كبير، ضمن سلسلة فعاليات.

وقدمت أوركسترا حرس القصر العرض الحي الأول لنشيد وطني في «إكسبو 2020 دبي»؛ وعزفت أيضاً عدداً من المقطوعات الشهيرة مثل أغنية «حلمت حلماً» ومقطوعة «فيفا لا فيدا».

وسلط أمير موناكو الذي حضر مجموعة من الاحتفالات الثقافية في أنحاء موقع إكسبو، الضوء على موناكو بوصفها موطن جذب للسياحة و«مكاناً للابتكار وللتبادلات الدولية وللاهتمام بالبيئة وإيجاد طرق جديدة لإنتاج الطاقة وتوفيرها».

ونوّه بالعلاقات الاقتصادية القائمة بالفعل بين دبي وموناكو، وقال: «منذ عام 2017.. وقع مجلس موناكو الاقتصادي لدينا مع غرفة تجارة دبي اتفاقية تبادل، وهكذا تمكنا من جلب وفود اقتصادية للقاء نظرائها هنا في دبي، وسيستمر ذلك أيضاً أثناء إكسبو».

طباعة