المعرض ساحة للشعر وخطوط الموضة العالمية

إكسبو.. «لغة الأزياء» والشاعرات العربيات تزين منصات «المهرجان الوطني للتسامح»

عفراء الصابري: «(المهرجان) ينطلق بقيم التسامح الإماراتية إلى العالمية».

يحتضن المهرجان الوطني للتسامح والتعايش الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش، في «إكسبو 2020 دبي»، على مدى أسبوع كامل، من 14 حتى 20 الجاري، حواراً عالمياً حول لغة الموضة في الأزياء وعلاقتها بالتراث العالمي وثقافات الأمم والشعوب وأثر القيم والعادات عليها بحضور عدد من كبار مصممي الموضة العالميين، الثلاثاء المقبل.

كما ينظم المهرجان ندوة للشاعرات العربيات من مختلف الدول العربية تتناول دور الكلمات الشاعرة في تعزيز القيم الإنسانية وفي القلب منها التسامح والتعايش والتعاطف الإنساني، وسيستمتع رواد «إكسبو» بالإنتاج الإبداعي لهؤلاء الشاعرات في 18 الجاري.

وعبرت وزارة التسامح والتعايش عن اعتزازها بمشاركة هذه الكوكبة العالمية والعربية من المبدعين والمبدعات في أنشطة المهرجان الوطني للتسامح والتعايش، مشيرة إلى أن حضورهم في «إكسبو 2020 دبي» ضمن أنشطة التسامح إضافة حقيقية للمهرجان.

ويشارك في برنامج حوار الموضة والأزياء رشا الزين كمدير للجلسة مع مجموعة من أبرز مصممي الأزياء، منهم منى المنصوري سفيرة النوايا الحسنة منذ عام 2014، وسفيرة دعم المرأة، وهي إماراتية القلب وعالمية بإنجازاتها وجوائزها ومشاركاتها.

كما ينظم المهرجان الوطني للتسامح بإكسبو، جلسة خاصة بالشاعرات العربيات تنطلق من إبداعات الصور والكلمات على آفاق التسامح والإنسانية، وتدير الجلسة الشاعرة الإماراتية الهنوف محمد، عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات وعضو اتحاد الكتاب والأدباء العرب.

من جهتها، أكدت المدير العام بوزارة التسامح والتعايش، عفراء الصابري، أن «المهرجان الوطني للتسامح والتعايش هذا العالم ينطلق بقيم التسامح الإماراتية إلى العالمية، ويتشارك مع العالم أهم التجارب المتميزة في تعزيز قيم وثقافة التسامح وقبول الآخر واحترام الاختلاف، وتعزيز التعاون ومواجهة التعصب سواء كان لدين أو جنس أو لون أو ثقافة، من أجل مجتمع عالمي أكثر سعادة، يعيش في سلام وأمن».

طباعة