الفريق يُحيي حفل «كي بوب» غداً على مسرح اليوبيل

«هايلايت» الكوري: اختيارنا للغناء في «إكسبو» مفاجأة سعيدة

صورة

أكّد أعضاء فريق «هايلايت» الكوري، أنهم متحمسون للقاء معجبيهم في دولة الإمارات للمرة الأولى، مُعربين عن سعادتهم بالمشاركة في إحياء الحفل الغنائي الذي سينظم في حديقة اليوبيل بـ«إكسبو 2020 دبي»، غداً، ضمن مهرجان «كي بوب» في الإمارات (كايت)، الذي ينظمه المركز الثقافي الكوري في الإمارات، بالتعاون مع وكالة المحتوى الإبداعي الكوري (كوكا).

وأضاف أعضاء الفريق لـ«الإمارات اليوم»: «هذه أول مرة نزور فيها دبي كفريق، إذ تجولنا في العديد من البلدان لإحياء حفلاتنا، ولكن لم نتمكن من زيارة الإمارات، لذا كان اختيارنا للمشاركة في هذا الحفل مفاجأة سارة، وفرصة مهمة لأن نقف أول مرة أمام جمهورنا في دبي، وأن نقدم (الكي بوب) على مسرح ضخم وفي قلب حدث عالمي كـ(إكسبو دبي)».

وذكروا أنهم رغم سعادتهم وحماسهم إلا أنهم يشعرون بالتوتر والقلق، نظراً لأهمية الحدث، وحرصهم على أن يخرج في أفضل صورة ممكنة، وأن يكون بداية للعديد من الحفلات والمشاركات الفنية لهم في مناسبات وأحداث أخرى في الفترة المقبلة.

وأشار أعضاء الفريق إلى أن المشاركة القوية لكوريا في «إكسبو 2020 دبي»، تأتي انعكاساً للعلاقات المميزة التي تربط بين البلدين في شتى المجالات، خصوصاً الاقتصاد والثقافة، معربين عن أملهم بأن تتعزز العلاقات بين البلدين مع التركيز على أوجه التعاون المستقبلي، وأن يكون فريقهم على قدر مسؤولية المشاركة في هذا الحدث الضخم.

وعن أعمالهم الجديدة؛ أوضحوا أنهم انتهوا من أداء الخدمة الوطنية في بلدهم في مايو الماضي، وهو ما مكّنهم من إصدار ألبومهم الأول بعد انقطاع دام سنتين، كما دشنوا حملة ترويجية للألبوم عبر مشاركتهم في برامج حوارية وترفيهية على القنوات التلفزيونية المختلفة، إلى جانب المشاركة في حفلات موسيقية داخل كوريا وخارجها، وإنتاج مقاطع فيديو ترويجية للألبوم.

وتابعوا: «إلى جانب نشاطنا كفريق، هناك أنشطة فنية منفردة لكل عضو، حيث يقوم (إن دوجون) بالمشاركة في تصوير مسلسل جديد، وينشغل (غيكوانغ) بتأليف موسيقاه الخاصة، أما (يوسوب) فقرر الحصول على استراحة قصيرة بعد طرحه ألبومه المنفرد الجديد الشهر الماضي، بينما يقضي (دونغوون) معظم وقته في متابعة برامج الترفيه والموسيقى».

جوائز موسيقية

يضم فريق «هايلايت» أربعة شباب، وكان يُعرف سابقاً باسم «بيست» قبل تغيير اسمه. واستطاع منذ انطلاقه في 2009، أن يحقق نجاحاً كبيراً وشهرة واسعة، إضافة إلى حصوله على أوسمة تكريمية، إذ يُعد أكثر فريق حصولاً على جوائز موسيقية، ومن هذه الجوائز جائزة القرص الذهبي، وجائزة سيؤول الموسيقية، وجائزة ميلون الموسيقية المشهورة على مستوى آسيا.

• 4 مواهب يضمّها الفريق الغنائي الكوري.

• أعضاء الفريق: هذه أول مرة نزور فيها دبي كفريق، إذ تجوّلنا في العديد من البلدان لإحياء حفلاتنا، ولكن لم نتمكن من زيارة الإمارات.

طباعة