أكد أن اهتمام الإمارات بتطور القارة الإفريقية ضمن العديد من المجالات

محمد بن راشد يلتقي رئيس بوروندي ويزور جناحها في «إكسبو»

محمد بن راشد وإيفاريست اندايشيمي خلال تجولهما في جناح بوروندي. من المصدر

التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، رئيس جمهورية بوروندي، إيفاريست اندايشيمي، والوفد المرافق بمقر جناح بوروندي في «إكسبو 2020 دبي».

وبحث سموه مع الرئيس البوروندي التقدم المتحقق في روابط التعاون بين البلدين، والآفاق المستقبلية لتعزيز فرص الشراكة ضمن مختلف المجالات التنموية، لاسيما في مجال البنية التحتية والتطوير التقني والاستثمار، في ضوء حرص دولة الإمارات على توثيق عرى التعاون مع بوروندي ومختلف دول القارة الإفريقية، والسعي لاكتشاف المزيد من محفزات الاستثمار، وتشجيع القطاع الخاص في البلدين على رفع مستوى التنسيق وتبادل الخبرات والتجارب بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

كما تطرق اللقاء إلى مناقشة مجمل الأوضاع والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وجهود التطوير والتنمية التي تشهدها القارة الإفريقية على مختلف الأصعدة العلمية والاقتصادية والثقافية، والخطط التي تهدف إلى الاستفادة من الموارد الطبيعية الغنية التي تتمتع بها القارة، وبما يخدم أهداف التنمية المستدامة في أغلب دولها، إضافة إلى استعراض الجهود المبذولة في مواجهة جائحة «كوفيد-19»، وسبل تسريع معدلات تعافي دول إفريقيا من تبعاتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اهتمام دولة الإمارات بالتطور الذي تشهده القارة الإفريقية ضمن العديد من المجالات، منوهاً سموه بالنمو الإيجابي للاستثمارات الإماراتية في مناطق مختلفة من القارة، وبما يدعم مساعي التحديث لقدرات قطاعات حيوية عدة، ويسهم في خدمة أهداف التنمية، ويمهد لمجالات أرحب للتعاون في إرساء أسس اقتصادية ومعرفية راسخة، لمزيد من الاستقرار والرخاء في عموم القارة الإفريقية ودولها الصديقة.

من جانبه، أعرب الرئيس البوروندي عن تقدير بلاده لدولة الإمارات، قيادةً وشعباً، وحرص بوروندي على دفع علاقات التعاون بين البلدين قدماً، والارتقاء بها إلى مستويات أعلى تعود بالنفع على الطرفين، مع تهيئة المجال أمام المزيد من التبادل المعرفي والثقافي، إلى جانب تعزيز مسارات التعاون الاقتصادي التي تشهد تطوراً مطرداً في ضوء الرغبة المشتركة في إيجاد نقاط ارتكاز لانطلاقة جديدة للتعاون الثنائي بين البلدين، لاسيما في مساراته التجارية والسياحية والزراعية وغيرها، وبما يدعم التعاون الخليجي - الإفريقي في نطاقه الأشمل.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس إيفاريست اندايشيمي تبادل اتفاقية تعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي، وقام بتبادل الاتفاقية وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، مع وزير الخارجية وتطوير التعاون في بوروندي، آلبرت شنغيرو، الذي قام بدوره بتبادل مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة تعاون مشتركة بين البلدين، مع وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، ريم بنت إبراهيم الهاشمي.

إلى ذلك، زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس إيفاريست اندايشيمي جناح جمهورية بوروندي في «إكسبو» المقام في منطقة الفرص.

طباعة