فارس من الطوارق يستقبل الزوار بـ «الابتسامة المحتجبة»

ثقافات إكسبو.. 700 ألف مخطوطة توثق تاريخ مالي

صورة

يستعرض جناح دولة مالي في «إكسبو 2020 دبي» تاريخ البلد الإفريقي، وتراثه الحافل بتنوع الحضارات، وحكايته الشعبية المتناقلة من جيل إلى آخر، عبر 700 ألف مخطوطة تتناول موضوعات علمية وحياتية شتى.

ويبرز في واجهة الجناح الشاب، محمد أكحميد، مرتدياً الزي المحلي لقبيلة الطوارق التي ينحدر منها.

ويجتذب أكحميد أنظار زوار الجناح، في منطقة الفرص، من خلال هيئته اللافتة، بابتسامة يحجبها اللثام الذي يلازم جميع الرجال في القبيلة خلال ترحالهم إلى أي مكان من العالم.

وتحدث أكحميد إلى «الإمارات اليوم»، مؤكداً أنه يشعر بفخر كبير بزيارته إلى دبي للمرة الأولى.

وقال: «أسعى إلى تمثيل دولة مالي بصورة مشرفة وتعريف العالم بثقافة بلدي، على الرغم من أنني شاركت في العديد من الفعاليات الأخرى خارج مالي، ولكن لاشك أن (إكسبو دبي) يظل حدثاً استثنائياً مختلفاً عن أي حدث آخر شاركت فيه من قبل».

وأوضح الشاب، الذي يلتزم بارتداء اللثام وربطه بإحكام على وجهه بشكل دائم، أن مالي تمتلك العديد من الإمكانات الكبيرة على مستوى السياحة الثقافية، «إذ يوجد فيها العديد من المواقع الأثرية التي لا يوجد لها مثيل في العالم، والتي أدرجت ضمن مواقع التُراث الإنساني العالمي على قائمة منظمة (اليونيسكو)، كما تعد مالي وجهة سياحية فريدة من نوعها، لما تتمتع به من تنوع ثقافي، وما يتمتع به شعبها من كرم وودّ، فضلاً عما يوجد فيها من بقايا حضارات تاريخية متعاقبة ومدن قديمة».

وتابع: «يمكن للسياح الاستمتاع بزيارة المساجد المصنوعة بالكامل من الطين، والقرى ذات الحجر الرمادي الوردي والاستمتاع بالعديد من الأنشطة السياحية المُتنوّعة».

وأضاف: «يضم جناح مالي كنزاً ثقافياً آخر هو (مخطوطات تمبكتو) التي عرضت عن طريق مقطع فيديو، يسهم في منح الزوار فرصة اكتشاف جانب من التراث المالي المتنوع».

وبيّن أن عدد «مخطوطات تمبكتو» يصل إلى 700 ألف مخطوطة، أكثرها باللغة العربية، إضافة إلى لغات محلية كتبت بالحروف العربية، وهي موجودة في مدينة تمبكتو، وتدور موضوعاتها حول الفن والطب والفلسفة والعلوم.

وأضاف: «تضم المخطوطات نسخة من القرآن الكريم، يعود تاريخها إلى القرن الـ16، وسطورها المضيئة مكتوبة بالذهب الخالص، وهي نسخة نادرة جداً، كما أن أقدم المخطوطات في مكتبة الإمام السيوطي يعود تاريخها إلى القرن الـ12، وهناك مخطوط نادر يشرح حالتَي الخسوف والكسوف، وحركة دوران الأرض حول الشمس، إلى جانب مخطوطات تتناول الرياضيات والتاريخ والطب والفلسفة».

وأشار أكحميد إلى أن «هذا التراث العلمي والأرشيف الهائل من النصوص، تناول مختلف المعارف الدينية والتطبيقية والثقافية والطبيعية، وقدم صورة عن طبيعة مدينة تمبكتو وازدهار الحركة العلمية فيها، فالمخطوطات تضم وثائق ورسائل وفتاوى متبادلة بين العلماء والقضاة والأمراء والسياسيين والتجار»، لافتاً إلى تناقل المخطوطات في عائلات تمبكتو، وكان معظمها في حالة سيئة، ولاتزال معظم المخطوطات غير مدروسة وغير مفهرسة.

وأوضح الشاب أن مالي تضم العديد من المدن التي تعد من الوجهات الرئيسة للسياحة، مثل تمبكتو و باندياغارا وسيجو، ودغون وسانغا وموبتي، وباماكو ونيونو، لافتاً إلى أن جمال مالي لا يقتصر على المناطق الصحراوية، بل يوجد في الجنوب كثير من السهول الخضراء والأجواء المُنعشة، بين مُرتفعات تكسوها النباتات، وهناك نهران يضفيان جمالاً رائعاً على أرضها، تتناغم معهما شلالات المياه المُنسدلة من ارتفاع كبير والغابات الكثيفة، والمحميات الطبيعية، داعياً زوار المعرض إلى زيارة بلاده واكتشاف فرصها الواعدة في مختلف المجالات.

وقال إن المشاركة في حدث كبير مثل «إكسبو 2020»، إلى جانب السفر إلى الإمارات، من الأمور التي لن تنسى بالنسبة له.

• مساجد مشيدة بالكامل من الطين، وقرى من الحجر الرمادي الوردي.

طباعة