تستمر يومياً لغاية 27 الجاري على مسرح اليوبيل

مناسبات إكسبو.. «ريفردانس» الأيرلندية تقدّم 22 عرضاً راقصاً لمدّة 25 يوماً (فيديو)

صورة

أعلن الجناح الأيرلندي، بالشراكة مع «إكسبو 2020 دبي»، عن جدول الفعاليات الخاص بفرقة «ريفردانس»، التي تشتهر بعرضها الموسيقي الراقص الحائز جائزة غرامي. وهذا العرض، الذي بدأ أمس ويستمر حتى 27 الجاري، يجسّد الثقافة الأيرلندية، ودعت الفرقة، السياح والمقيمين في الإمارات العربية المتحدة إلى اختبار أبهى لحظات الشغف والطاقة الآسرة التي تولّدها الموسيقى والرقص الأيرلنديين من خلال سلسلة من 22 عرضاً، و46 فصل رقص، و20 عرضاً مفاجئاً، ومنافسة واحدة لا يمكن تفويتها. وستكون فعاليات «ريفردانس» في «إكسبو 2020» مجانية لجميع الزوار الذين يحملون تصريح الدخول، ساري المفعول إلى «الإكسبو» من دون الحاجة إلى التسجيل مسبقاً.

وهذا العام، تحتفل فرقة «ريفردانس» الاستعراضية بمرور 25 عاماً من النجاح من خلال تقديم عرض فريد مخصص للمناسبة. وسيكون عرض «ريفردانس» في «إكسبو 2020 دبي» عبارة عن إعادة تصوّر للتحفة الكلاسيكية المبهرة التي جالت مسارح العالم بدءاً من الولايات المتحدة الأميركية وصولاً إلى الصين. وسيستند العرض الحصري المخصص لـ«إكسبو 2020 دبي»، إلى عرض العام الـ25 لرقصة «ريفردانس»، مع إشارات موسيقية ومسرحية فريدة للثقافة العربية ومصمّمة خصيصاً لجمهور الشرق الأوسط. وستضيء العروض التي تمتد 90 دقيقة مسرح اليوبيل، وهي تشمل 22 عرضاً مبهجاً تفيض جمالاً وفناً.

وأقيم العرض الأول على مسرح اليوبيل أمس، ولقي إعجاب الجماهير. أما العروض اللاحقة، فستقام بصورة منتظمة على مدار الشهر حتى 27 نوفمبر. وسيشمل العرض النهائي مشاركين من فصول الرقص. كذلك، سيهدف الأداء النهائي إلى تحطيم الرقم القياسي العالمي لأكبر عدد من الأشخاص المشاركين في تجمّعات مفاجئة، والذي يبلغ حالياً 1667.

وستقام العروض المفاجئة في ساحة الشمس وساحة البحر والساحة العالمية في «إكسبو 2020» وفي «كايت بيتش دبي». ويتألف كل عرض من مجموعة من الراقصين الذين سيشعلون الأجواء على المسرح ويحفّزون بالتالي المعجبين على مشاهدة العرض الكامل في «إكسبو 2020».

وتلتزم «ريفردانس» بنشر شغفها وطاقتها الإيجابية بين المقيمين في الإمارات العربية المتحدة، وستجري تجارب أداء على مستوى الإمارات، لتقديم مقعد لراقص موهوب ليكون جزءاً من فريق الراقصين طوال فترة مشاركتها في «إكسبو 2020». وسيتسنى للفائز المحظوظ الاستفادة من فرصة الانضمام إلى فرقة ريفردانس طوال الشهر، والمشاركة في التدريبات وصقل مهارات الرقص والانغماس في ثقافة «ريفردانس».

وسينضمّ الفائز إلى الفرقة الاستعراضية على المسرح للمشاركة في العرض النهائي الكبير الذي سيجري في 27 نوفمبر، وهي لحظة تعتبر بالغة الأهمية لأي محترف رقص طموح. وستكون تجارب الأداء مفتوحة لأي شخص يبلغ من العمر 16 عاماً أو أكثر ليصبح أول عضو من الإمارات العربية المتحدة ينضم إلى عائلة «ريفردانس».

• الفرقة تُجري تجارب أداء على مستوى الإمارات، كي تضم راقصاً جديداً إلى فريقها.

طباعة