أكملت جرعات السعادة في «إكسبو 2020».. دبي تبهج العالم بلقاح الفرح

فيما كان العالم يضع يده على قلبه، مشغولاً بالبحث عن أدوات يتسلّح بها في صراعه مع «الجائحة»، من أجل الخروج من النفق المظلم، كانت دبي – أكبر مصنع للسعادة على وجه الأرض – تعد في مختبراتها ترياقها، ولقاحها الخاص، الذي رأت أن الجميع بحاجة إلى جرعات كبيرة منه.. لقاح الفرح والأمل والتفاؤل، لتزفّ البشارة في ليلة الأول من أكتوبر الماضي على «أرض إكسبو» بأن البشر سيتقاربون مجدداً، وسيودعون التباعد، وأن كوكب الأرض سيتعافى، وسيخلع الكمامة قريباً.

وأمس، أعلنت دبي على قبة الوصل في كل الساحات عن اكتمال جرعات الفرح، وأن تأثير لقاحها فعّال بنسبة 100%، إذ احتفلت في أمسية من «ألف ليلة وليلة» مع الملايين المتقاربين، بختام معرضها، ونسختها العالمية من الحدث الذي ينظم منذ 170 سنة، ولم يواجه تحدياً مثل الذي شهده اليوم، لكن المدينة التي لا تعترف بالمستحيل، وكل الأيام فيها «أكاسب» قبلت التحدي، عابرة بالملتقى العالمي إلى بر الأمان، وراسمة السعادة على وجوه الملايين من الزوار الذين ينتمون إلى كل الجهات.

طباعة