يمزج بين جماليات العمارة والتكنولوجيا الغامرة

جناح البرازيل يحصد ثماره مع مليوني زائر في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

كشف جناح البرازيل في «إكسبو 2020 دبي» عن تحقيقه إنجازاً لافتاً مع استقطابه لأكثر من مليوني زائر، قبل إسدال الستار على فعاليات الحدث الدولي الأكبر على الإطلاق.

واكتمل عدد المليوني ضيف لجناح البرازيل، بزيارة عائلة هندية مكونة من ثلاثة أفراد. وعبّرت الزوجة الهندية عن سعادتها بزيارة الجناح البرازيلي، وإعجابها بمفهوم المياه التي تجسّد نهر الأمازون في البرازيل، مؤكدة عدم استغرابها من تحقيق الجناح لهذا الإنجاز الفارق، في ظل المفاهيم الاستثنائية التي يطرحها.

ويمزج الجناح البرازيلي، الذي بلغت كلفته 20 مليون دولار، ويقع في منطقة الاستدامة على مساحة 4000 متر مربع، بين جماليات العمارة والتكنولوجيا الغامرة، لمحاكاة تجربة غابات الأمازون المطيرة في دبي. وخلال النهار، يوفر الجناح مساحة ظليلة منعشة مع مسطّح مائي يشغل نصف مساحته، بينما يتحول ليلاً إلى مكعب مضيء يبدو كأنه يطفو في فضاء الموقع.

وحول العدد القياسي للزوّار، قال المفوض العام لجناح البرازيل، إلياس مارتينز فيلهو: «فخورون باستضافة مليوني زائر في جناحنا بالمعرض الدولي، مع إسدال الستار على هذا الحدث الممتد على مدار ستة أشهر من التعاون والابتكار والتبادل الثقافي. لقد كنا على ثقة بأن العمل الجاد الذي بذلناه في جناحنا المُبتكر سيؤتي ثماره، ونحن سعداء برؤية ذلك يتحقق».

وأضاف: «استقبالنا لمليوني زائر يعكس النجاح الباهر لجناحنا، ومتفائلون بقدرتنا على المضي قدماً بهذا الزخم نحو المستقبل، في ظل عزمنا مواصلة العمل مع حكومة دولة الإمارات والبلدان الأخرى المشاركة في هذا الحدث العالمي».

وتستفيد الوكالة البرازيلية لتنشيط الصادرات والاستثمارات (أبيكس - برازيل)، التي تعدّ الجهة الحكومية البرازيلية المنوط بها إدارة مشاركة البرازيل في «إكسبو دبي»، من الحدث في تطوير الروابط التجارية الثنائية مع دولة الإمارات والبلدان الأخرى في منطقة الشرق الأوسط.

من جهته، قال مدير الجناح البرازيلي، رافاييل ناسيمنتو: «فخورون بكل ما حققناه من إنجازات مع ختام هذا الحدث الدولي الأروع على الإطلاق، إذ أسهمنا في خلق فرص متنوّعة في (إكسبو) لجذب الاستثمارات طوال فترة المعرض»، مشيراً إلى أن الجناح شهد تدفقاً مستمراً لزوّار الأعمال، ما فتح فرصاً جديدة لعقد الشراكات التجارية والاستثمارية مع البرازيل.

وأضاف ناسيمنتو: «تتمثل النتيجة التي حققتها البرازيل من خلال مشاركتها في (إكسبو 2020 دبي) في مساعدة البلاد على توسيع نطاق حضورها في الأسواق العالمية الأخرى. وأسهم هذا الحدث الدولي في تكريس علاقاتنا مع دول الخليج، وتأكيد الموثوقية العالية التي تتمتع بها منتجاتنا والتزام قطاعاتنا الإنتاجية بمعايير الجودة والصحة والاستدامة».

وتابع: «كان وقتاً مكثفاً وحافلاً بالأحداث لنا، إذ استقطب الجناح مزيجاً من زوّار الأعمال والترفيه لمشاهدة ما قدمناه لهم، ومن واقع ما يمكننا رصده من أجوبة الزوّار، فإن التجربة التي شهدوها في الجناح متفرّدة».

وقدم جناح البرازيل صورة عن بلاده المترامية الأطراف وذات التنوّع السكاني، والثقافة الغنية، والمعالم السياحية، علاوة على عدد لا متناه من الفرص الاستثمارية.

• 4000 متر مربع، مساحة الجناح الذي يحاكي غابات الأمازون.

• الجناح قدم لزوّاره صورة مفصّلة عن بلاده المترامية الأطراف وذات التنوّع السكاني، والثقافة الغنية.


مارتينز فيلهو:

• «كنا على ثقة بأن العمل الجاد الذي بذلناه في جناحنا المُبتكر سيؤتي ثماره، وسعداء برؤية ذلك يتحقق».

رافاييل ناسيمنتو:

• «فخورون بكل ما حققناه من إنجازات مع ختام هذا الحدث الدولي الأروع على الإطلاق».


ثقافة الحفاظ على البيئة

استخدم جناح البرازيل في «إكسبو 2020 دبي» 140 جهاز عارض ضوئي عملاقاً لعرض صور بالفيديو للغابات، والأنهار، والمراكز الحضرية، والغذاء والثقافة البرازيلية على أغشية شبه شفافة داخل ممراته.

ويشكل الجناح البرازيلي جزءاً من هذا المحور الموضوعي، الذي يعيد التأكيد على أهمية التنوع الحيوي، وثقافة الحفاظ على البيئة، والتنافسية، استناداً إلى الاستدامة وصورة التعددية الثقافية المعروفة عن البرازيل.

طباعة