الجلسة التأملية قادتها كينو ماكغريغور

«تنفس وتدفق» تجتذب عشاق «اليوغا»

صورة

حظيت جلسة يوغا «تنفس وتدفق»، التي نظمت، أول من أمس، في داخل ملعب «ساحة إكسبو الرياضية»، بإقبال لافت من زوّار المعرض الدولي، الذين شاركوا المدربة الأميركية الشهيرة كينو ماكغريغور، أداء بعض التمارين الرياضية.

واجتذبت الفعالية عشاقاً لليوغا، من النساء والرجال، وتضمنت تمارين بأسلوب «الأشتانغا يوغا».

وقالت كينو ماكغريغور، قبل بدء الجلسة: «متحمسة لوجودي معكم هنا، وأريدكم اليوم أن تشعروا بالرضا والراحة في نهاية هذه الفعالية، فهذا جوهر ما تقوم به (اليوغا)، إذ تساعدكم على الوصول إلى الخير الذي بداخلكم».

وأشارت ماكريغور إلى أنها بدأت بممارسة «اليوغا» منذ ما يقارب 25 عاماً. ونصحت المبتدئين برياضة اليوغا أن يمارسوها مهما كانت أعمارهم، سواء كانوا رشيقين أو ممتلئين، مؤكدة أن «اليوغا» هي ممارسة داخلية للتعمق في النفس، ويجب أن تكون صعبة في بعض الأحيان مثل الحياة، ما يساعد على تعلم الشعور بالرضا عند مواجهة التحديات.

وجاءت جلسة اليوغا ضمن حزمة البرامج الرياضية التي ينظمها «إكسبو 2020 دبي»، لتلبية أذواق جميع زوّاره من كل الأعمار والجنسيات، وللتوعية بأهمية ممارسة الرياضة لدورها المهم في تحسين الصحة النفسية والبدنية والتخلص من المشاعر السلبية.

طباعة