«أم البنات» تتخلى عن كل شيء لرعاية «هانا».. حكاية شابة شجاعة احتفى بها «إكسبو دبي»

شهد إكسبو «2020 دبي»، اليوم، احتفالاً خاصاً بزيارة شابة شجاعة، حيث جرى بث رسالة تهنئة فريدة من نوعها بمناسبة عيد ميلادها على الشاشات المثبتة في فندق روف داخل الموقع، الذي يحيط بساحة الوصل.

وجرى تشخيص هانا شاه، قعيدة على كرسي متحرك، بحالتين منفصلتين ونادرتين تعانيهما منذ ست سنوات: متلازمة كسارة البندق وضمور عضلي نخاعي، ما أثر على الأمعاء والكليتين والقلب. وحالت هذه الأمراض دون عملية هضم الطعام بشكل صحيح، ما سبب لها ألماً شديداً، ونتيجة لذلك تستهلك أقل من 300 سعر حراري في اليوم وتزن 38 كغم.

وقالت والدتها، فاطمة شاه: «مرّت هانا بالكثير خلال العامين الماضيين. اضطر الأطباء إلى إدخال أنبوب جي (فغر المعدة) إلى معدتها، واضطروا كذلك إلى وضع أنبوب أنفي داخل التجويف الأنفي، ولديها حالياً أنبوب وسطي ينفذ إلى قلبها، وهذه هي الطريقة التي نطعمها بها».

وزارت هانا «إكسبو دبي» مرتين من قبل، لكنها سألت والديها عما إذا كان بإمكانها تكرار زيارة الحدث الدولي مرة أخرى في عيد ميلادها الـ23، الذي وافق اليوم.

وأوضحت الوالدة فاطمة لخدمات «إكسبو الإخبارية» أن هانا استمتعت بطريقة الترحيب الخاصة، وأنها متحمسة للعودة إلى «إكسبو دبي» للمرة الثالثة برفقة شقيقاتها الثلاث، وقد أتت إحداهن من المملكة المتحدة خصيصاً للاحتفال بهذه المناسبة.

وأكدت: «تعشق هانا (إكسبو دبي). إنها ذات طبيعية اجتماعية، فهي تحب التعرف إلى البشر من جنسيات مختلفة، ومولعة بتنوع الثقافات، وتتميز شخصية هانا بأنها تحب دائماً أن تنظر إلى الإنسانية والاتحاد، وهذا هو المكان الذي تحصل فيه على مبتغاها».

وتنحدر عائلة هانا من المملكة المتحدة، لكنها تعيش في دبي منذ ثماني سنوات، وتحتاج هانا الآن إلى إجراء جراحة خاصة في ولاية فلوريدا الأميركية، ما سيكلف أسرتها نحو 530 ألف درهم. ونظراً لأن فاطمة مقدمة رعاية متفرّغة لهانا، فقد اضطرت إلى التخلي عن وظيفتها، وتحاول أسرتها الآن جمع الأموال اللازمة لسفر هانا إلى الولايات المتحدة، وستنشئ قريباً صندوقاً للتبرعات.

وأوضحت فاطمة على لسان ابنتها: «قالت هانا إنها تحب العروض الراقصة والترفيهية وزيارة الأجنحة. ومولعة بالثروة الثقافية التي تعكسها مشاركة الدول المختلفة». وأضافت أن هانا تحب جميع ما يزخر به الحدث الدولي، إلا أن جناح ألف (جناح التنقل) يمثل مكاناً خاصاً بالنسبة لها.
 

طباعة