استضاف نماذج رائدة احتفاء بـ «يوم المرأة»

ملهمات وإنجازات.. في جناح فرنسا

صورة

ببرنامج مميز، احتفى جناح فرنسا في «إكسبو 2020 دبي»، باليوم العالمي للمرأة، وسط حضور رائدات أعمال وفنانات يحظين بشهرة، إذ تناول إنجازات حققتها النساء في مختلف القطاعات على المستويين الإقليمي والعالمي.

وقال المفوض العام لفرنسا في «إكسبو دبي» إريك لانكييه، إن اليوم العالمي للمرأة يحمل أهدافاً سامية، مشيراً إلى أن احتفاء جناح فرنسا بالحدث لا يرمز إلى النجاحات والإنجازات التي حققتها المرأة فحسب، بل يهدف أيضاً إلى تسليط الضوء على التقدم الكبير، والتحديات التي لاتزال تواجهها.

وشهد الاحتفال حلقة نقاشية استضافت عدداً من النماذج النسائية البارزة في العلوم والابتكار، من بينهن مديرة المبيعات والتسويق في الشرق الأوسط لدى «بيرو فيريتاس» نهلة عابد، والأستاذة المساعدة في علم المناعة في «جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية» في دبي، والحائزة جائزة «برنامج الشرق الأوسط الإقليمي للباحثات الصاعدات (لوريال-اليونسكو) من أجل المرأة» الدكتورة صبا الهيالي، والنجمة الصاعدة ناتالي بيكفورد.

من جهتها، استعرضت الرئيسة السابقة لـ«المجلس الأعلى للمساواة» بريجيت غريسي، ورئيسة «القمة العالمية للمرأة» إيرين ناتيفيداد، ورئيسة ومؤسسة «مجموعة BETC» مرسيدس إيرا، مجموعة من الدروس الملهمة من أجل معالجة الموضوعات المتعلقة بـ«التمييز على أساس الجنس»، و«عدم المساواة»، و«المرأة في المشهد الإعلامي».

واختتمت الاحتفالية بقراءة قدمتها الممثلة والمنتجة الفرنسية جولي جاييت، إذ تناولت رسائل وخطابات سيدات يمثّلن أجنحة في «إكسبو 2020 دبي»، تعبّر عن الأمل ونقل رسالة قوية إلى الجيل المقبل. كما تم تسليط الضوء على جهود «مؤسسة لوريال» التي تسعى إلى تمكين المرأة من أجل تحديد مستقبلها، وإحداث تغيير في المجتمع، مع التركيز على ثلاثة مجالات رئيسة: البحث العلمي والجمال الشامل والعمل المتعلق بالحفاظ على المناخ. ودعم «برنامج لوريال - اليونسكو من أجل المرأة في العلم» على مدار 23 عاماً، أكثر من 3900 باحثة من أكثر 110 دول، وحرص على مكافأة التميّز في المجالات العلمية وإلهام الأجيال الشابة من النساء من أجل متابعة العلم كمهنة.

• جولي جاييت قرأت رسائل سيدات يمثّلن أجنحة في «إكسبو 2020 دبي»، تعبّر عن الأمل، ونقل رسالة قوية إلى الجيل المقبل.

طباعة