الفائز بـ «طواف الإمارات» يزور جناح سلوفينيا

«بطل» من بلاد العسل.. يسخّر نجوميته لحماية النحل

صورة

من أجل حماية ثروة النحل، يسخّر الدرّاج السلوفيني، تادي بوغاتشار، نجوميته، مشيراً إلى أنه مثل كثيرين في وطنه، الذي يوصف بأنه «بلد العسل»، قد يلجأ إلى تربية النحل بعدما يختتم مشواره الرياضي.

جاء ذلك، خلال زيارة بوغاتشار، الفائز بلقب طواف فرنسا مرتين، جناح بلاده في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، بعد تتويجه بلقب طواف الإمارات 2022، السبت الماضي.

وقال بوغاتشار مخاطباً زوّار جناح سلوفينيا بمنطقة الاستدامة: «سعيد بزيارة جناح بلادي، إذ إنني أحب النحل والعسل، ومن الجميل أن أرى كيف تجري هذه العملية»، إذ يسلط الجناح الضوء على تربية النحل.

وأضاف بوغاتشار: «ربما سأصبح مُربي نحل بعدما أنهي مسيرتي المهنية». وقوبل تصريحه بتصفيق حار من الجماهير الحاضرة.

وتشتهر سلوفينيا، موطن نحل العسل «الكرينولي» الأصلي، بتربية النحل، ويُحتفل باليوم العالمي للنحل سنوياً في 20 مايو، بعد أن اعتمدت الأمم المتحدة الاقتراح الذي قدمته سلوفينيا في عام 2017.

من جهته، قال مارتن كاندس، رئيس استراتيجية الأعمال لدى «ميديكس»، وهي شركة رائدة في مجال العلاج بالنحل، الذي يستخدم منتجات مصدرها نحل العسل في سلوفينيا: «نلتزم بزيادة الوعي بأهمية النحل كمُلقحات، والترويج لعالم صديق للنحل، وتشجيع جميع الأجيال على مساعدة النحل، ومضاعفة إنتاج المحاصيل الغذائية ومكافحة الفقر، وتمكين المرأة، والمنادة بأسلوب حياة صحي، إلى جانب الترويج لمنتجات النحل القيّمة، وتهيئة البيئة التي تساعد النحل وتضمن رفاهية الناس».

مسيرة

يسلط جناح سلوفينيا في «إكسبو 2020 دبي» الضوء على مسيرة تادي بوغاتشار، بطل طواف فرنسا 2020 و2021، وطواف الإمارات 2022، إذ يبرز مسيرته الحافلة بالإنجازات على صعيد رياضة ركوب الدرّاجات.

• تشتهر سلوفينيا، موطن نحل العسل «الكرينولي» الأصلي، بتربية النحل.

طباعة