«مستقبل الغذاء» يبحث عن مصادر جديدة للبروتين

«بوتشي» مشروع متعدد التخصصات يستكشف تناول الحشرات. من المصدر

من أجل مستقبل الغذاء، استضاف جناح أستراليا في «إكسبو 2020 دبي»، أول من أمس، عروضاً هادفة إلى تحفيز التحرك نحو ممارسات غذائية أكثر استدامة عبر التعلم من الثقافات المتنوّعة لكوكبنا.

وتناولت العروض عدداً من الابتكارات، بدءاً من دمج الحشرات الغنية بالبروتين في أنظمتنا الغذائية، وصولاً إلى الاستفادة من المعلومات الجوهرية المخزنة في الميكروبيوم المعوي لدى الماشية.

وقالت مدير «بوتشي»، وهو مشروع متعدد التخصصات يستكشف تناول الحشرات في الهند، تانشا فوهرا، خلال فعالية «حوار الثقافات.. المكونات الرئيسية.. مستقبل الغذاء»: «تتعرض محيطاتنا للصيد الجائر، وتدمَّر غاباتنا. البروتين الحيوي المعتاد يقضي على هذا الكوكب حرفياً».

وأضافت: «بات الناس يدركون أن الحشرات مصدر مرن ومتجدد للبروتين، ومن المحتمل أن تصير غذاء المستقبل».

وتضمن مشروع فوهرا تعاوناً يهدف لاستكشاف دور التخمير في تحضير الصلصات المصنوعة من الحشرات، وذلك قبل دعوتها مجموعة من «المهووسين بالطعام» إلى مطبخها للطهي باستخدام حشرات متنوعة.

وشارك في العروض التقديمية المؤسس المشارك لمشروع فارميلودي، ماريو بيرناردي، الذي يجمع البيانات من المزارع والعيادات البيطرية ومراكز البحوث لمراقبة الميكروبيوم المعوي لدى الماشية، بما يساعد المزارعين على تحسين كفاءة الماشية، والحدّ من الأثر البيئي للزراعة.

طباعة