20 شركة ماليزية في «أسبوع الزراعة المستدامة»

«الأسبوع» يحفز فرص الاستثمار في الزراعة المستدامة وجهود مكافحة التغيّر المناخي. من المصدر

أكّد سفير ماليزيا في الإمارات، محمد طارد بن سفيان، أن «أسبوع الزراعة المستدامة في جناح ماليزيا بـ(إكسبو 2020 دبي) يُعد مبادرة مهمة من شأنها أن تحفز وتعزز فرص الاستثمار والتعاون في مجال الزراعة المستدامة، وجهود مكافحة التغيّر المناخي».

وأضاف: «تأتي ماليزيا في طليعة الدول الباحثة عن حلول مستدامة تتبنّى إيجاد حل لقضية الاختناقات السائدة في إنتاج الغذاء والسلامة والأمن. ونعتقد أن التزام دولة الإمارات بالتفكير الابتكاري والتنمية المستدامة سيساعد ماليزيا في توجّهها نحو تبنّي التكنولوجيا وتحديثها في قطاع الزراعة المستدامة».

وتشارك في أسبوع الزراعة المستدامة، الذي يستمر حتى 26 الجاري، 20 شركة ومؤسسة ماليزية مهتمة بهذا المجال.

وشهد جناح ماليزيا، أمس، تبادل خمس مذكرات تفاهم مع شركات عاملة في الإمارات في إطار الجهود المبذولة لتعزيز العلاقات الاقتصادية، وتحفيز الزراعة المستدامة بين البلدين.

وتبادلت الشركات الماليزية ثلاث مذكرات تفاهم أخرى مع شركات من مصر وألمانيا والمالديف، ليرتفع العدد الإجمالي لمذكرات التفاهم التي تم تبادلها إلى ثماني مذكرات تفاهم، في استثمارات تزيد قيمتها على 173 مليون درهم.

وتشمل مذكرات التفاهم مجالات رئيسة، مثل التنوع البيولوجي من أجل العافية، والفواكه الموجودة في المناطق الاستوائية ومنتجاتها الثانوية، والزراعة الحضرية الذكية، وحلول الزراعة الذكية، وتحويل الهدر إلى ثروة.

محمد بن سفيان:

• «ماليزيا تأتي في طليعة الدول الباحثة عن حلول مستدامة تتبنّى إيجاد حل لقضية الاختناقات السائدة في إنتاج الغذاء والسلامة والأمن».

طباعة