أجنحة تحتفي بـ «الفالنتين» بزهور وقصص وأطعمة

الورود تنثر رسائل الحب في «إكسبو دبي»

صورة

مبكراً، وبفعاليات تنثر الزهور الحمراء، احتفت، أمس، العديد من الأجنحة في «إكسبو 2020 دبي» بـ«الفالنتين»، كما حرص عدد كبير من زوار المعرض العالمي، أمس، على عدم تفويت المناسبة، خصوصاً أن الأحد عطلة، واكتظ بأعداد كبيرة من الضيوف.

من جهته، أعد الطاهي كيم كيفين دي دود، قائمة من الأطعمة المتميزة التي تتمحور حول موضوع الورد في جناح لوكسمبورغ، وشهد إقبالاً لافتاً، أمس، لمشاهدة التجهيزات التي قام بها الجناح، إذ أعد طاولات بشكل جمالي يتناسب مع «الفالنتين».

من جهتهما، أكد الزوجان فيليب وسيلين (من لوكسمبورغ) لـ«الإمارات اليوم» أنهما لم يجدا مكاناً أفضل من «إكسبو دبي» للاحتفال بهذه المناسبة الرومانسية الجميلة، لافتين إلى أنهما قررا زيارة الحدث العالمي ثلاثة أيام متتالية قبل العودة إلى لوكسمبورغ، عقب إجازة ممتعة في دبي، على حد وصفهما.

وأوضح فيليب أنه يزور مع زوجته سيلين دبي للمرة الأولى. وقال: «(إكسبو 2020) لعب دوراً أساسياً في قرار اختيارنا دبي لعيش لحظات استثنائية تتزامن مع عيد الحب، إذ إننا نزور المدينة للمرة الأولى، بعد التخطيط لذلك الأمر منذ فترة طويلة، ولكن استضافة دولة الإمارات للحدث العالمي أسهم في سرعة اتخاذ القرار أخيراً، بينما كان اختيارنا للأيام التي نقضيها في دبي، بأن يكون يومنا الأخير في المدينة في 14 فبراير، قبل عودتنا إلى لوكسمبورغ».

وأضاف: «صراحة المدينة مبهرة جداً، وأعتقد أننا سنعود مجدداً أكثر من مرة في السنوات المقبلة، حيث إن كل شيء هنا منظم بدرجة كبيرة، والمباني والشوارع والبنى التحتية جذبتنا بشكل رائع». وتابع فيليب: «هدفنا الأساسي من رحلتنا إلى دبي هو زيارة المعرض العالمي، ولذا قررنا زيارته ثلاثة أيام متتالية، وآخرها اليوم الذي يتزامن مع عيد الحب، حتى يكون مسك الختام بالنسبة لنا، قبل العودة إلى بلدنا».

من جهته، أعلن جناح كينيا في «إكسبو 2020 دبي» توزيع ورد بمناسبة «الفالنتين» اليوم، إذ يعد هذا البلد الإفريقي من أكبر أربع دول في العالم من حيث إنتاج الورد وتصديره إلى 60 وجهة في أنحاء العالم. وتعتزم كينيا توزيع 250 ألف وردة على زوار المعرض وموظفيه والمشاركين فيه، بهذه المناسبة على مدار اليوم في جميع أنحاء المعرض العالمي.

كما يعرض الجناح الكيني قصة فتاة تدعى سوبيرا، وهي فتاة كينية من بلدة لامو ناضلت من أجل حلمها بالسباحة في المحيط متحدية العادات المحلية، من خلال عرض خاص في مدرج تيرا للاحتفال بقصتها الملهمة في «يوم الحب».

• في جناح لوكسمبورغ أعد الطاهي كيم كيفين دي دود، قائمة من الأطعمة المتميزة، التي تتمحور حول موضوع الورد.

• 250 ألف وردة يهديها جناح كينيا لزوار المعرض وموظفيه والمشاركين فيه اليوم.


أفكار رائدة

اعتبر الزائر فيليب، أن ما يقدمه «إكسبو 2020 دبي» أمر رائع، ويفوق ما تخيله هو وزوجته سيلين، إذ آثرا أن يحتفلا بمناسبة «الفالنتين» التي تصادف 14 من فبراير، بين جنبات المعرض العالمي. وقال «هذه هي المرة الأولى التي نزور فيها هذا الحدث، وسعداء لأننا حصلنا على فرصة الجمع بين زيارة دبي وفي الوقت نفسه التعرف إلى الإبداعات التي يقدمها (إكسبو)، من خلال مجموعة من الأفكار الرائدة التي تشكل مستقبل البشرية في السنوات المقبلة».

فيليب وسيلين:

• «لم نجد مكاناً أفضل من (إكسبو دبي) للاحتفال بهذه المناسبة الرومانسية الجميلة».

طباعة