جناح بيرو يرضي عشاق أنماط الحياة الصحية والتغذية السليمة

على مائدة «إكسبو دبي» العامرة.. أطعمة فائقة تزينها فاكهة الحب

صورة

اكتشافات وتجارب فريدة لا يبدو أنها تتحقق إلا في رحاب «إكسبو 2020 دبي»، وتحديداً بين جنبات جناح جمهورية بيرو في منطقة التنقل، لتقدم للزوار من عشاق النكهات والمولعين بأنماط الحياة الصحية والتغذية السليمة حول العالم، فرصة استثنائية بمعنى الكلمة.

يكشف الجناح لضيوف «إكسبو دبي» عن مائدة عامرة، بمنتجات وأغذية من المتوقع أن تغيّر مستقبل البشرية الغذائي، بما تطرحه من موارد ومخازن لا تنضب من الفاكهة والحبوب والخضراوات والمنتجات الطبيعية المفيدة لصحة الجسم، لتجعل بيرو من أغنى بقاع الأرض تنوعاً، وأرض الأطباق الشهية والفريدة التي لا يمكن المغادرة قبل العزم على تجربتها، كما يؤكد قائمون على الجناح.

أكثر من 126 منتجاً من الفواكه والبذور ذات القيمة الغذائية العالية، تشتهر بها أرض بيرو الخصبة، التي اعترف بها عاصمة للأغذية الفائقة في العالم، استوعبتها طاولة جناح جمهورية بيرو الكبيرة، لتطرحه بالصور والشروح الخاصة على أنظار الزوار، مستعرضة مختلف طرق إعدادها التقليدية لشعب بيرو، من خلال مقاطع فيديو تصدرت الحائط المتاخم لطاولة الطعام، في الوقت الذي ترافق كل صورة من صور هذه الأطعمة الصحية تفاصيل مقتضبة عن فوائدها التي عززتها بعض المقاطع الحية لفنون طهيها الشعبية العابقة بالنكهات المحلية اللذيذة.

باقة أغذية

من «اللوكوما» المضاد للشيخوخة، إلى «الكيويشا» الخالي من الغلوتين والمليء بالفيتامينات، مروراً بفاكهة «الباجورو» وتوت «الكامو كامو» المحارب للسرطان، تعرض «طاولة بيرو العجيبة» «معجزات» غذائية حقيقية لا يمكن للزائر مغادرة الجناح دون التطلع إلى تجربتها، ليس في المكان وإنما ببلدها الأم، بعد أن تكفل الجناح بتوفير تجربة غامرة للزوّار، تخاطب الحواس فيها، من «الأمازون إلى جبال الأنديز»، كنوز بعض أغنى بلدان العالم في التنوّع الحيوي، عبر اصطحابهم في رحلة اكتشاف غير مسبوقة لأفضل فنون الطهي التجريبية، المعتمدة على خيرات الطبيعة، والتي اتفق على تسميتها «سوبرفوودس»، وهي فئة من الأطعمة الطبيعية الخارقة الفوائد.

وتضم تلك القائمة فواكه وخضراوات ومكسرات وحبوباً وأسماكاً تحتوي في شكلها الطبيعي غير المعالج على فيتامينات مكافحة الأمراض والمعادن ومضادات الأكسدة والبروتينات والزيوت والأحماض الدهنية الأساسية، التي تعزّز في حال اقترانها بممارسة الرياضة، الصحة البدنية والعقلية.

اهتمام كبير

يشتمل المخزن الوطني الطبيعي في بيرو على تشكيلة واسعة ومتنوعة من الخيارات المستندة على تنوعه البيئي الشديد، إذ تشمل الجغرافيا المتنوعة لهذا البلد نحو 28 منطقة مناخية من أصل 32 منطقة مناخية في العالم.

ولعل هذا ما يفسر وفرة الأطعمة والمنتجات الغذائية المتنوعة التي تعد أحد عناصر فخر هذا البلد اللاتيني، ومحط أنظار واهتمام كثيرين حول العالم، بفضل ما تستحوذ عليه فوائدها الغذائية من أهمية مشهود بها، تتشارك بيرو اليوم في تقديمها ومن ثم تسويقها، للعالم في «إكسبو 2020 دبي» من خلال خطط ترويجية طموحة تندرج ضمن برامج صادراتها من المنتجات الزراعية ومنتجاتها المختلفة الأخرى من الفواكه والخضراوات إلى الشرق الأوسط والعالم.

وتتضمن تلك الخيرات منتجات، مثل التوت الذهبي، وتوت كامو كامو، وشيريمويا، وفاكهة الحب، واللوكوما، واليوسفي، وكانيهوا، وبذور الشيا، والقطيفة، والماكا، والذرة القرمزية، والساشا إنشي، والياكون، والكسافا، وما يتجاوز الـ2500 نوع من الكينوا، وعدد من الأسماك والمأكولات البحرية، مثل الأنشوجة وثعبان البحر والتونة والحبار والسلمون المرقط، وغيرها الكثير من هبات الطبيعة في هذا البلد اللاتيني الذي يعول على «إكسبو دبي».

• أرض الأطباق الشهية تقدّم لزوار المعرض تجربة غامرة، تخاطب الحواس.

• 126 منتجاً من الفواكه والبذور ذات القيمة العالية التي تشتهر بها أرض البيرو الخصبة توجد على مائدة الجناح.

طباعة