«وورلد أوف كوفي».. إطلالة على آخر الابتكارات والنكهات في «إكسبو»

دبي تفوز دائماً.. وتُضيّف العالم بالمشروب السحري لـ 3 سنوات

صورة

تجربة متفرّدة.. ومذاقات متنوّعة لـ«المشروب السحري» من الشرق والغرب، يختبرها عشّاق القهوة، من خلال معرض «وورلد أوف كوفي»، الذي تتواصل فعالياته ثلاثة أيام تحت سقف مركز دبي للمعارض في «إكسبو 2020 دبي».

ويقدم «عالم القهوة» - الذي انطلق أول من أمس، وينظم للمرة الأولى في الشرق الأوسط والعالم العربي - من خلال أقسامه المتعددة، فرصة ذهبية للاطلاع على آخر الابتكارات في عالم تحضير وتذوق القهوة، ولقاء روّاد الأعمال وعشاقها حول العالم، إضافة إلى الاستمتاع بشكل مباشر بمجموعة من البطولات والمنافسات الخاصة.

وكشف رئيس مجلس إدارة جمعية القهوة المختصّة في دولة الإمارات، خالد الملا، عن فوز دبي باستضافة فعاليات معرض «عالم القهوة» لمدة ثلاث سنوات مقبلة، تحت إشراف «دي إكس بي لايف»، المتخصصة في تقديم خدمات الفعاليات، التابعة لمركز دبي التجاري العالمي، إذ ستنظم الدورات المقبلة للحدث في الإمارة.

وقال: «يتجاوز دور هذه النوعية من المعارض المتخصصة مجرد تعريف المشاركين بأنواع القهوة وأحدث التقنيات المستخدمة في إعدادها، ليطلعهم على الفرص الجديدة والآفاق المستقبلية التي يمكن أن تقدمها هذه الفعاليات، التي تراهن على أهداف الانتقال من مستوى القهوة التجارية إلى مستوى القهوة المختصّة، وتقديم الورش المعتمدة للشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب أصحاب المقاهي، والفنادق، وعشاق ومتذوّقي القهوة في جميع أنحاء العالم».

وأعرب الملا عن سعادته بالتفاعل والحضور الكبير الذي حققه المعرض منذ بدايته، إذ تجاوز في يومه الأول أكثر من 4000 زائر، مضيفاً لـ«الإمارات اليوم»: «يُعدّ هذا الرقم مؤشراً واضحاً على المكانة التي تتمتع بها القهوة، سواء على مستوى الإمارات، التي تعد القهوة فيها ركناً أساسياً من أركان الضيافة العربية الأصيلة، أو على صعيد حرص عشاق القهوة وصنّاعها، على المشاركة والاطلاع على الفرص الجديدة، والإمكانات التي يمكن الاستفادة منها، خصوصاً أن المعرض يقام بين أروقة (إكسبو 2020 دبي)، وبحضور واضح من معظم أجنحة الدول المشاركة.

منافسات وبطولات

وحول جمعية القهوة المختصّة لدولة الإمارات، أوضح الملا أنها «تنظم منافسات يبلغ عددها ست بطولات، من بينها اثنتان تجريان حالياً في معرض عالم القهوة، الأولى (تذوّق القهوة الوطنية)، والثانية (الإبريق الوطنية)».

وأضاف: «تتولى لجنة تحكيم مختصّة تضم أعضاء محليين ودوليين متابعة أداء كل متسابق، فيما يُمنح 15 دقيقة لتحضير القهوة بطريقة كلاسيكية أولاً، ومن ثم إعدادها بطريقته الخاصة وأسلوبه المتفرّد الذي يحمل توقيعه بنكهات متعددة، إضافة إلى وجوب مراعاة معايير الصحة والسلامة، والشرح الوافي لطريقة الإعداد وتوصيف درجة المذاق والنهكة».

وتوقف عند الدور الذي تقوم به جمعية القهوة المختصّة في الإمارات، وحرصها على الاستثمار في الأشخاص عبر تجارب الدورات المتخصصة في إعداد القهوة ودرجات التحميص والتقطير والتذوق، فضلاً عن الدورات التي تعرف بتاريخ القهوة وانتشار البن حول العالم: «إذ تقدم هذه الدورات المتخصصة نبذة عن سلالات القهوة وأماكن زراعتها واختلاف الارتفاعات وتأثيرها في نوعية البن الأخضر، كما يتم من خلالها التعرف إلى درجات التحميص، ومهارات التعامل مع البن، والمعرفة الشاملة بفنون القهوة بشكل عام».

أحدث التقنيات

من جانبه، أكد أحمد طاهر القاري، الذي يمثل جناح شركة «كهرمان دبي» في «عالم القهوة»، أهمية الحضور في المعرض الذي سيسهم بفضل وجود هذا العدد الواسع من الخبراء والمختصّين، في تبادل الخبرات والانفتاح على تجارب الآخرين، ومن ثم الاطلاع على أحدث التقنيات في مجال صناعة القهوة على مستوى العالم، مضيفاً: «من خلال وجودنا في الإمارات منذ عام 1990، كأحد أكبر مستوردي القهوة وتحميصها وتوزيعها في دول الخليج العربي، أعتقد أن المعرض سيشكل إضافة مهمة لجميع عشاق القهوة ومصنّعيها في الإمارات، لما يضمه على مدار أيامه الثلاثة من فعاليات وأنشطة وفرص حقيقية لتبادل الخبرات، وعقد الصفقات الناجحة في المجال، إضافة إلى تذوق مختلف أنواع القهوة، والتعرف إلى أحدث طرق إعدادها والخبرات الجديدة في في هذا المجال».

من جانبه، أكد مدير العمليات في شركة «كافي نيتد»، التي تتخذ من أبوظبي مقراً رئيساً لها، ميشال ماركو، أن وجودهم في هذا المعرض يشكل أهمية خاصة بالنسبة لهم. وقال: «يطلعنا (عالم القهوة) على أحدث التجارب والخبرات الأفضل في هذا المجال، فضلاً عن تقديمه فرصاً جديدة للشراكة مع روّاد هذا المجال، والراغبين في الانضمام إلى عالمنا للتعرف إلى أسس العمل فيه، ومن ثم الريادة في ميدان صناعة القهوة وتقديمها للجمهور». نخبة من الذوّاقة تشارك 1000 شركة وعلامة تجارية من 44 دولة في المعرض، الذي تنظمه «دي إكس بي لايف»، بالشراكة مع جمعية القهوة المختصّة، وفرع جمعية القهوة المختصّة في دولة الإمارات.

ويجمع الحدث المزارعين والتجّار والمحامص والمصنّعين والموزّعين والشركات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المقاهي والفنادق وعشاق القهوة من أنحاء العالم.

ويشتمل المعرض على «قرية المحامص»، التي تتيح لأبرز محامص القهوة المحلية والعالمية الفرصة لاستعراض مهاراتها في تحميص وإعداد القهوة، وطرح أحدث منتجاتها وابتكاراتها، إلى جانب زاوية التذوق التي تتيح للجهات العارضة تقديم أصناف القهوة لنخبة من الذوّاقة.

وشهد اليومان الماضيان عدداً من الجلسات بحضور ومشاركة متحدثين محليين ودوليين ناقشوا موضوعات، من بينها التغيّر المناخي وتأثيره في أسعار القهوة.


• 6 بطولات متخصصة تنظمها جمعية القهوة المختصّة في دولة الإمارات.

• 4000 زائر، اجتذبتهم فعاليات «وورلد أوف كوفي»، في يومه الأول.


البن المتفرّد

تحفل أجنحة «إكسبو 2020 دبي» بكثير من مذاقات القهوة، إذ تتبارى دول شهيرة بهذا المشروب السحري، في عرض أنواع البن المتفرّدة لديها، من خلال هذه المنصّة العالمية.

ومن أبرز الأجنحة التي تحتفي بضيوفها، من خلال القهوة، جناح إثيوبيا، التي تشتهر بأنها واحدة من أهم الدول في إنتاج البن.

طباعة