خبراء القهوة يتنافسون على استقطاب عشاق المشروب السحري

«وورلد أوف كوفي».. الرائحة الزكية تملأ أرجاء «إكسبو»

صورة

تحت سقف «إكسبو 2020 دبي»، انطلقت أمس فعاليات الدورة الـ10 من معرض عالم القهوة (وورلد أوف كوفي)، الملتقى السنوي العالمي لروّاد صناعة القهوة وخبرائها، الذي ينظم للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط.

وانطلقت على هامش المعرض بطولتان وطنيتان معتمدتان، هما بطولة كأس المتذوقين الإماراتية، ونهائيات بطولة الإبريق الوطنية الإماراتية، وسيحظى الفائزون بفرصة تمثيل الإمارات في النهائيات العالمية التي تستضيفها العاصمة الألمانية برلين.

وقال عمرو خالد، خبير إعداد القهوة في «قهوة كرم»، إحدى الجهات المشاركة في المنافسات: «لا أبالغ حين أقول إن مشروب القهوة الذي نشارك به في المسابقة يستهدف أولئك الذين لا يستسيغون أو لا يحبون القهوة».

وأضاف «يوفر المعرض المنصة الأمثل لتعزيز التواصل بين خبراء إعداد وتحضير القهوة وعشاقها، وهو فعالية رائعة، تجمع مختلف الجهات المعنية في قطاع القهوة الإماراتي».

كما ينظم المعرض فعالية «قرية المحامص»، التي تتيح أمام أبرز محامص القهوة المحلية والعالمية الفرصة لاستعراض مهاراتها في تحميص وإعداد القهوة، إلى جانب طرح أحدث منتجاتها وابتكاراتها.

من جهته، قال خبير إعداد القهوة في «هوت بايبس»، أدريان بولاركا: «لقد جئنا من رومانيا إلى الإمارات خصيصاً للتعريف بما نقدمه، ولقد شاركت شخصياً في الدورات ببودابست عام 2017، وبرلين خلال 2019، وأحضر هنا في دبي القهوة الكوستاريكية مع نفحات قوية من الشوكولاتة، ونفحات ثانوية من عبير الفواكه».

وأضاف «يسهم (ورلد أوف كوفي) في تعزيز التواصل في القطاع، وتعد الإمارات الوجهة الأمثل لاستضافة المعرض للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، نظراً لكونها موطناً لكثيرين من عشاق القهوة».

ويضم المعرض أيضاً فعالية زاوية التذوق، التي تتيح للجهات العارضة تقديم أصناف القهوة لنخبة من الذوّاقة في غرف مخصّصة.

من ناحيته، قال رئيس قسم المبيعات والعمليات التشغيلية في محمصة «بلاك سميث» بأبوظبي، كريس رييس: «نقدم نوعين مختلفين من القهوة، أولهما السلفادورية الغنية بنفحات خفيفة من عبير الفواكه، والثاني القهوة الكولومبية التي تمتاز بنكهة الشوكولاتة القوية، وجاءت هذه الوصفات ثمرة أكثر من عقد من الخبرة في تحميص أجود أنواع البُن، لتزويد عملائنا بأروع نكهات القهوة».

وتستعرض نخبة من الخبراء مهاراتهم في إعداد القهوة من خلال عملهم في مقاهي المعرض المختلفة. وتتنافس الجهات العارضة للفوز بسلسلة جوائز في العديد من المجالات.

ويشهد المعرض طوال أيامه الثلاثة مجموعة من الفعاليات التعليمية والتوعوية، إذ تنظّم جمعية القهوة المختصة مجموعة من المحاضرات والبرامج التدريبية في جناحها ومتجرها الخاص في المعرض. وحفل اليوم الأول من المعرض بجلسات عدة، بحضور ومشاركة متحدثين محليين ودوليين، سلطوا الضوء على عناوين من أهمها التغير المناخي وتأثيره على أسعار القهوة.

بدوره، رحّب الرئيس التنفيذي لجمعية القهوة المختصة، يانيس أبوستولوبولوس، بالجهات العارضة والزوار في «ورلد أوف كوفي» في دبي، مشيراً إلى أن اليوم الأول شهد فعاليات حافلة مع سلسلة من المحاضرات التي قدمها خبراء عالميون، إلى جانب بطولة كأس المتذوقين الإماراتية، وبطولة الإبريق الوطنية الإماراتية.

بينما قال النائب الأول للرئيس التنفيذي في «دي إكس بي لايف»، خالد الحمادي: «نأمل أن تترك التقاليد الغنية لتحضير القهوة في دبي انطباعاً جميلاً لدى زوارنا العالميين، خصوصاً مع البطولات الشيقة والجوائز والفعاليات المقامة على هامش المعرض».


عمرو خالد:

• «لا أبالغ حين أقول إن مشروب القهوة الذي نشارك به يستهدف الذين لا يحبون القهوة».

خالد الحمادي:

• «نأمل أن تترك التقاليد الغنية لتحضير القهوة في دبي انطباعاً جميلاً لدى زوارنا العالميين».


صناعة عريقة

تنظّم «دي إكس بي لايف»، ذراع تنظيم الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي، بالشراكة مع جمعية القهوة المختصة، وفرع جمعية القهوة المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، الدورة الاستثنائية من معرض «عالم القهوة»، بمشاركة أكثر من 1000 شركة وعلامة من 44 دولة، ما يتيح للمختصين وعشّاق القهوة فرصاً فريدة للاطلاع على أحدث ما أنتجته هذه الصناعة العريقة.

طباعة