مع قرب افتتاح منشأة رياضية جديدة

نجوم رياضة عالميون في الطريق إلى «إكسبو دبي»

صورة

لا يمكن للزوّار توقّع من سيصادفون في «إكسبو 2020 دبي»، ومع اقتراب الحدث الدولي الأكبر من بلوغ منتصف الطريق، فقد استمتع عشاق الرياضة، على وجه الخصوص، بمشاهدة عدد كبير من أهم نجومها على مستوى العالم، كما أنهم سيكونون على موعد مع مزيد من النجوم في مختلف المجالات الرياضية، مع قرب افتتاح منشأة رياضية جديدة في يناير 2022، التي من المقرر أن تستقبل العديد من عمالقة الرياضة.

وكان لاعب كرة القدم الأرجنتيني وسفير «إكسبو 2020 دبي»، ليونيل ميسي، قد أخبرنا، في وقت سابق من هذا الشهر، عن رأيه في الحدث الدولي قائلاً: «إنه حدث استثنائي، فكل جناح يتميز بشيء خاص به، وبموقعه الخاص»، مضيفاً: «يعرض لك كل جناح ثقافته وأهم مميزات بلده، ويتيح لك ذلك أن ترى وتتعلم من كل واحد منها. كل شيء كبير جداً، ومدهش للغاية».

وراوحت مشاركات كبار اللاعبين في فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، بين زيارة واحد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم لموقع الحدث، إلى مشاركة العداء الجامايكي المعتزل، صاحب الرقم القياسي العالمي في سباقات العدو لمسافة 100 متر و200 متر، وسباق التتابع 4 × 100 متر، وصاحب لقب أسرع رجل في العالم، يوسين بولت، في سباق ودي وخيري.

وكان يوسين بولت قد أشاد برسالة «إكسبو 2020» المتمثلة في استخدام الرياضة لجمع الناس معاً.

وقال إن «مجرد مشاهدة الاهتمام بالرياضة بشكل عام، هو أمر استثنائي بالنسبة لي، بصفتي رياضياً».

وأضاف: «على سبيل المثال في جامايكا، في وقت انعقاد الألعاب الأولمبية، تختفي الجريمة تماماً. كما يحرص الجميع على مشاهدة نهائيات كأس العالم. ولذلك أشعر بأن الرياضة تلعب دوراً كبيراً في المساعدة على تلاقي كل الناس معاً».

ولا يعاني «إكسبو 2020 دبي» من ندرة في ما يخص زيارات كبار اللاعبين الرياضيين في مختلف المجالات، خصوصاً مع توفيره مجموعة من أحدث مرافق الرياضة واللياقة البدنية ومدارس التدريب، على غرار إيه سي ميلان ومانشستر سيتي وراجستان رويالز.

وكان المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، بيب غوارديولا، منبهراً للغاية خلال زيارته لموقع الحدث الدولي.

وقال: «إنها تجربة رائعة أن نشهد مقدار الطاقة التي تبثها كرة القدم الشعبية هنا في أوساط (إكسبو 2020 دبي)، وأن نرى كيف يتواصل النادي مع الشعوب من شتى بقاع العالم. كما أن الشغف والحماس اللذين يُظهرهما الجيل المقبل من اللاعبين الطموحين تجاه اللعبة مذهل جداً».

كما شهد الحدث الدولي زيارات من أعلام الرياضة من الأولمبيين والبارالمبيين، ودراجي طواف فرنسا «تور دو فرانس»، وسائقي فورمولا 1، والرئيس التنفيذي، ستيفانو دومينيكالي، ولاعبي كرة القدم في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، وأساطير لعبة الكريكت، وأبطال الكاراتيه، فضلاً عن كبار لاعبي الشطرنج في العالم.

وقال المدير الوطني والتنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي، طلال الهاشمي: «سرعان ما تحول (إكسبو 2020 دبي) إلى منصة عالمية ترمي إلى تفعيل الشمولية والاندماج في الرياضة والحياة اليومية، والتأكد من تمكين أصحاب الهمم تحت مظلة شعار الحدث الدولي (تواصل العقول وصنع المستقبل)».

وقد قدّم فريق كرة السلة الاستعراضي، هارلم غلوبتروترز، عرضاً مميزاً أمتع الزوار، الذين تمكنوا أيضاً من إلقاء نظرة عن قرب على كأس الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس أوروبا.

ووصف لاعب اتحاد الرجبي السابق في إنجلترا، جيمس هاسكل «إكسبو 2020»، بأنه «فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر».

وانبهر نجوم رياضيون آخرون بأجنحة بلدانهم، مثلما حدث مع سائق سيارات سباق فيراري، كارلوس ساينز، الذي صرح أثناء زيارته، قائلاً: «بصفتي مواطناً إسبانياً، أشعر بالفخر الشديد، لقد أبهرتني الجاهزية الكاملة لموقع الحدث الدولي».

وتابع: «لم تسنح لي الفرصة لقضاء وقت كافٍ في إسبانيا منذ فترة بسبب السفر، فضلاً عن كوني مستقراً حالياً في إيطاليا، لذا كانت هذه فرصة جيدة لتذكّر بلدي والأماكن الرائعة التي يزخر بها».

كما تسهم اللاعبات الرياضيات اللواتي يزرن «إكسبو 2020 دبي» في تشجيع المشاركة والاهتمام بالرياضات النسائية، حيث أبدت لاعبة الكريكت في فريق لانكشاير وفريق الكريكت النسائي الإنجليزي، كيت كروس، إعجابها الشديد بموقع الحدث.

وقالت: «لن تستطيع إدراك مستوى ضخامة هذا الحدث الدولي، إذا لم تره بعينيك. يجب أن تأتي حتى تُصدق»، ثم أضافت: «في جناح طيران الإمارات، شرحوا لي كيف سيبدو قطاع الطيران في غضون الخمسين عاماً المقبلة، وكيف ستكون الاستدامة جزءاً كبيراً ومهمّاً منه، وكل هذا مثير للاهتمام حقاً».

إذن من يا ترى سيزور «إكسبو 2020 دبي» أثناء الأشهر الثلاثة المتبقية؟ خصوصاً مع افتتاح مُنشأة رياضية ضخمة في موقع «إكسبو» في شهر يناير، أو ربما يجب أن يكون السؤال، ما الأسماء الرياضية الأخرى التي بوسعكم تخمينها؟

يُقام «إكسبو 2020 دبي» حتى 31 مارس 2022، ويدعو الزوار من جميع أنحاء العالم للانضمام إليه لنصنع معاً عالماً جديداً على مدى ستة أشهر من الاحتفاء بالإبداع البشري، والابتكار، والتقدم، والثقافة.

ميسي:

• «إنه حدث استثنائي، فكل جناح يتميز بهويته، وموقعه المميّز».

غوارديولا:

• «تجربة رائعة أن نشهد مقدار الطاقة التي تبثها كرة القدم الشعبية هنا في أوساط (إكسبو 2020 دبي)».

أسرع رجل في العالم:

• «مجرّد مشاهدة الاهتمام بالرياضة بشكل عام، هو أمر استثنائي بالنسبة لي، بصفتي رياضياً».

طباعة