«أرض البراكين» تراهن على سحر القهوة السلفادورية

«المعشوقة السوداء» مصدر فخر.. بطعم مختلف في «إكسبو»

صورة

تعد السلفادور من أشهر الدول المنتجة للقهوة في العالم، ويتميز جناح البلد القابع في أميركا الوسطى، خلال مشاركته في «إكسبو 2020 دبي» بتركيزه بشكل كبير على «المعشوقة السوداء» من خلال المقهى الذي يستقبل زوار الجناح، ويقدم أجود أنواع القهوة في العالم.

ورغم أن الدولة - التي يطلق عليها «أرض البراكين» - تقدم في المعرض العالمي رؤية شاملة لما تقوم به، كونها «دولة خضراء» تعتمد على الطاقة التي تأتي من مصادر نظيفة بنسبة 23% من الطاقة التي تستخدمها حالياً، وتصبو لأن ترتفع إلى 33% في غضون السنوات القليلة المقبلة، تظل القهوة هي محور اهتمام جناح السلفادور في الحدث العالمي الذي تستضيفه دولة الإمارت حتى 31 مارس 2022.

ويراهن مسؤولون في الجناح على أن زوار «إكسبو 2020 دبي» لن يتمكنوا من مقاومة المذاق الخاص بالقهوة السلفادورية، مؤكدين أنه بمجرد احتساء فنجان منها سيكتشفون أن للقهوة مذاقاً آخر وأسلوباً مختلفاً.

من جهتها، أكدت النائب المفوض لجناح السلفادور، فانيسا بانداك لـ«الإمارات اليوم» أن مشاركة بلادها في «إكسبو 2020 دبي» تعد حدثاً مهماً واستثنائياً بالنسبة للدولة التي تقع في أميركا الوسطي، مشيرة إلى أن الهدف من المشاركة هو دعوة العالم للاستثمار والسفر للسياحة بها، بينما في الوقت نفسه يقوم الجناح السلفادوري بتقديم أبرز ما تتميز به الدولة، وأهمها القهوة.

وقالت: إن «القهوة تعد من مصادر الفخر لنا في السلفادور لما تتميز به من نكهة مميزة مقارنة بأي قهوة أخرى، إذ إن المزارعين يقدمون أجود أنواع القهوة على مستوى العالم».

وأشارت إلى أن الجناح السلفادوري يقدم القهوة الخاصة به لزواره من خلال المقهى الذي تم تشييده في الجناح، مبينة أن هناك إقبالاً كبيراً من الزوار على تذوق القهوة السلفادورية، والتعرف على الفارق بينها وبين الأنواع الأخرى.

وتحتل السلفادور المركز الـ19 عالمياً من ناحية حجم إنتاج القهوة سنوياً بما يصل إلى 46 ألف طن بقيمة مالية تتخطى 100 مليون جنيه إسترليني، بينما يتميز الجناح والمقهى الخاص به بأنه يقدم «المعشوقة السوداء» بمذاق مختلف عن التي تقدمها الدول الأخرى التي تشتهر بأنها من ضمن الأكثر إنتاجاً لها على مستوى العالم.

• 46 ألف طن، إنتاج القهوة السنوي في السلفادور التي تحتل المركز الـ19 عالمياً في إنتاجها.


بماء الزهر

تتميز القهوة بشكل عام، والسلفادورية بشكل خاص بفوائدها المتعددة للجسم نتيجة احتوائها على ماء الزهر الذي يعطي أكبر قدر من المعادن المفيدة، علاوة على أن مذاق ماء الزهر لذيذ ورائحته زكية ولا تقاوم.

طباعة