عين إكسبو.. البروفيسور لي وايت: التطوّر لا يعني التضحية بالطبيعة

أكّد وزير المياه والغابات والبحر والبيئة في الغابون، البروفيسور لي وايت، أن بلاده تقدم مثالاً رائعاً على أن التطوّر لا يعني التضحية بالطبيعة، كونها واحدة من أكثر الدول إيجابية بخصوص خفض الانبعاثات الكربونية على وجه الأرض، مضيفاً: «نعمل على تطوير نموذج اقتصادي، إذ ستكون 30% من غاباتنا مسجلة كمناطق محمية، ونحو 60% سيتم تخصيصها لزراعة مستدامة، وستدار من أجل حصاد طويل الأجل، وستشكل الـ10% المتبقية أراضي للمجتمعات المحلية والزراعة».

وتابع وايت: «نريد أن نظهر أن الغابات الاستوائية المطيرة يمكن أن تكون مورداً اقتصادياً قابلاً للتطبيق لبلد ما، وبأنه لا يتعين على أحد قطع الغابات لتعزيز التنمية، إذ نعتقد أن الحفاظ على الغابات، وخلق فرص العمل وتحسين سُبل العيش يمكن أن يكون هدفاً موحّداً».

وقال عن شعار الغابون «خلق مستقبل مستدام»: «يركز جناح الغابون على الغابات والطبيعة وتنمية الدولة، إذ عانت الطبيعة مع تطوّر البلدان، ما أدى إلى أزمة المناخ والتنوّع البيولوجي، لذا يظهر الجناح جهودنا في كيفية تطوير التعاون، فمن المهم أن نسخر جميعاً الطبيعة لمصلحتنا، بدلاً من الاستمرار في تدميرها».

طباعة