معرض يضم صوراً تجسّد رسالة المحبة في «إكسبو»

عين إكسبو.. «بسمات متقاطعة».. عربون تقدير من المغرب إلى فلسطين

صورة

ترسم لوحات معرض «بسمات متقاطعة»، الذي يستضيفه الجناح المغربي على وجه زائره الابتسام أثناء تجواله بين اللقطات المعروضة، فكل ابتسامة تطلّ من الصور خلفها قصة حلم وأمل نحو مستقبل أفضل.

يستحضر المعرض - الذي يستمر حتى الثالث من ديسمبر المقبل - بين أرجائه صوراً لأطفال فلسطينيين أثناء زيارتهم للمغرب، ويوثّق من خلالها اللحظات التي عاشوها والأماكن التي زاروها، والتي استطاعت أن تخطف من وجوههم بسمة تضيء حياتهم، في ظل حالة عدم الاستقرار التي يعيشونها على أرضهم.

لوحة حملت اسم «ابتسامة مقدسة»، التقطت لصبية فلسطينية في إحدى حدائق مازاغان بالجديدة، لتكون عنواناً للأمل الذي يحمله الأطفال في غد مشرق. وأخرى بعنوان «ابتسامة بحرية» تحمل بين طياتها صورة لأطفال من القدس اكتست وجوههم بالرمال أثناء لهوهم على شاطئ أشقار بطنجة، إذ يلتقي المتوسط بالمحيط، لتكون ابتسامتهم دليل فرح وأمل في لقاء جديد حتى لو بعد حين.

ولا يستطيع الزائر إلا أن يتوقف عند صورة لأطفال من القدس في داخل أحد القصور الأثرية بمدينة مراكش، يرسمون لوحة من التراث الفلسطيني العريق، عربون تقدير ومحبة لأهل المغرب.

تلك الصور المأخوذة أثناء زيارة الأطفال الفلسطينيين إلى أهم الأماكن الأثرية والطبيعية في المغرب، التي تحتضن الكثير منها، تلهم عشاق الجمال من كل الأعمار، وتمثل رسالة حب ودعم من المغرب إلى جميع الأطفال من أنحاء فلسطين، على أمل أن تبقى الابتسامة مرسومة على وجوههم، وأن ينشروا من خلالها رسالة الحب والسلام.

• 3 ديسمبر المقبل موعد اختتام المعرض، الذي ينظمه الجناح المغربي.

• الصور التقطت أثناء زيارة أطفال فلسطينيين إلى أماكن أثرية وطبيعية في المغرب.

طباعة