أطلقتها المملكة المتحدة تحت شعار «كيف نسافر»

عين إكسبو.. 10 مسارات جديدة لتجارب سفر فريدة

صورة

أعلنت وكالات السياحة «فيزيت بريتين» و«فيزيت اسكتلندا» و«سياحة أيرلندا الشمالية» عن إطلاق 10 مسارات جديدة لتجارب السفر في أنحاء المملكة المتحدة، لاستقطاب الزوّار من الشرق الأوسط ودول الخليج العربي في نهاية برنامج فعاليات حافل، استمر أسبوعاً في الحدث الأهم على مستوى العالم «إكسبو 2020 دبي». وسلط البرنامج الضوء على مستقبل السفر والسياحة بعد جائحة «كوفيد-19»، تحت شعار «كيف سنسافر».

أُطلق برنامج المسارات الـ10 الجديدة في جناح المملكة المتحدة في منطقة الفرص، أخيراً، بعد إعلان حكومة المملكة المتحدة عن قبول شهادات التطعيم الصادرة من السلطات الصحية بدول مجلس التعاون الخليجي.

وقد سلط الضوء خلال الحفل على الجودة والتنوّع الهائل للمنتجات والوجهات والتجارب السياحية في كل من بريطانيا العظمى واسكتلندا وأيرلندا الشمالية، من أجل إلهام المسافرين لاستكشاف المملكة والعودة إلى زيارة الأماكن التي يحبونها للإسهام في دعم الشركات المحلية، وتعزيز السياحة في الدولة عن طريق التركيز على مناطق الجذب السياحي فيها، بعد إعادة فتحها أمام الزوّار.

وتتنوّع مناطق الجذب السياحي في المملكة المتحدة بين بحيرات أيرلندا الشمالية إلى القلاع التاريخية والتراثية في إنجلترا واسكتلندا، ويمكن للزوّار زيارتها، من خلال هذه المسارات الترفيهية المبتكرة والمستدامة الجديدة. وستغطي رحلات هذه المسارات كلاً من: إنجلترا وويلز واسكتلندا وأيرلندا الشمالية.. وتنقسم إلى فترات تراوح بين ثلاثة وخمسة وسبعة أيام، يتسنى خلالها للزوّار الاطلاع على التاريخ المذهل للبلاد وجمالها الطبيعي لأول مرة في المنطقة.

وسيوفر لكل زائر رحلة مذهلة تمتد عبر الأركان الأربعة للبلاد، ليتمكنوا من مشاهدة المساحات الخضراء الشاسعة والتضاريس المتنوّعة في المملكة المتحدة بشكل مباشر.

ويتزامن إطلاق مسارات الرحلات الجديدة مع تخفيف قيود السفر إلى المملكة المتحدة، وإزالة جميع الدول من القائمة الحمراء للبلاد.

وقالت المديرة الإقليمية الدائمة لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط وإفريقيا لوكالة السياحة «فيزيت بريتين»، تريشيا وارويك: «أمضى فريقنا وقتاً طويلاً في إعداد هذه التجارب الفريدة مع البدء في تخفيف قيود السفر على الدولة، ورأينا أن أفضل مكان لإطلاق المسارات هو (إكسبو 2020 دبي)، حيث يمكننا جلب دولة بريطانيا إلى هذا الحدث الأهم والأكبر على مستوى العالم وتسليط تركيز الزوّار عليها».

وأضافت وارويك: «يمكن للزوّار والمسافرين الآن اختيار الاستمتاع برحلة في براري أيرلندا الشمالية تمتد على مدار ثلاثة أيام، من أجل زيارة بعض الكنوز التاريخية والطبيعية الأكثر جمالاً في البلاد، بما في ذلك: البحيرات الرائعة والمنازل الفخمة ومواقع اليونسكو وكهوف ماربل آرش وغابة فين لوف الرائعة».

اما مديرة الأسواق لدى سياحة أيرلندا، سيوبان ماكمانامي، فقالت: «تُعدّ السياحة صناعة حيوية ومهمة جداً لمنطقة أيرلندا الشمالية، حيث تقدم تجربة عطلة رائعة للزوّار من خلال العديد من الوجهات والمعالم السياحية التي يجب عليهم زيارتها، بما في ذلك أحدث مناطق الجذب السياحي الجديدة في المنطقة، حيث سيتمكن الزوّار من المشاركة في جولة لزيارة ستوديو بانبريدج الواقع في استوديوهات لينين ميل، حيث تم تصوير المسلسل الملحمي الشهير (صراع العروش)».

وأضافت: «تقدم مدن أيرلندا الشمالية مزيجاً متنوّعاً من الحضارات المختلفة التي تجمع بين القديم والحديث مع ثقافة المقاهي الحديثة النابضة بالحياة، وتجارب طعام استثنائية مستوحاة من التراث البحري للمنطقة، حيث تروي (تيتانيك بلفاست) قصة السفينة الشهيرة التي بنيت في بلفاست».

وسيتسنى لعشاق المدن التنقل عبر بعض المراكز الحضارية الأكثر شهرة في شمال إنجلترا، بما في ذلك ليفربول، مسقط رأس فريق البيتلز الغنائي، ومانشستر، موطن اثنين من أشهر فرق كرة القدم في العالم.

• جولات مذهلة على عجائب سياحية تجمع بين التراث والثقافة والطبيعة الخلابة.

• سيتسنى لعشاق المدن التنقل عبر أشهر المراكز الحضارية في إنجلترا، بما فيها ليفربول ومانشستر.. أشهر فرق كرة القدم في العالم.

طباعة