توقعات بارتفاع وتيرة الزوار خلال الأيام المقبلة

4 ملايين زائر.. «إكسبو 2020 دبي» يتخطى حدود الإبهار

صورة

تجاوز عدد زوار «إكسبو 2020 دبي»، حتى تاريخ 21 نوفمبر الجاري، حاجز الأربعة ملايين زائر، رحب بهم في موقعه المليء بالفعاليات والأنشطة والمغامرات الاستكشافية المذهلة، فيما ارتفع عدد الزيارات لمنصة «إكسبو» الافتراضية، التي تتيح للزوار من كل أنحاء العالم القيام بزيارات افتراضية للموقع، إلى 22 مليون زيارة خلال الفترة نفسها.

وشهد عدد زوار موقع «إكسبو 2020 دبي»، تنامياً متزايداً مدفوعاً بمجموعة كبيرة من الاحتفالات والأنشطة والفعاليات الرياضية والثقافية والموسيقية والترفيهية التي اجتذبت الزوار من كل الفئات والأعمار، ما أسهم في ترحيبه بنحو أربعة ملايين و156 ألفاً و985 زائراً منذ انطلاقه في الأول من أكتوبر الماضي.

واحتفل الحدث الدولي أيضاً بوصول عدد زيارات المدارس إلى 100 ألف زيارة، وذلك عبر تشكيل الرقم (100K) باللغة الإنجليزية يوم 20 نوفمبر، بجانب جناح «تيرّا» في منطقة الاستدامة، وذلك بمشاركة 400 طالب يمثلون مؤسسة الإمارات للتعليم، بحضور ومشاركة وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام، جميلة بنت سالم مصبح المهيري.

وأسهم حرص «إكسبو 2020 دبي»، على تنظيم العديد من الفعاليات المذهلة، والحفلات الغنائية الرائعة لمجموعة من أهم النجوم في الوطن العربي والعالم، بالإضافة للعروض الجذابة التي قدمها الحدث الدولي على تذاكر الدخول في زيادة أعداد الزوار بشكل كبير، حيث استفاد أكثر من 120 ألف زائر من عرض تذكرة أيام الأسبوع لشهر نوفمبر، والتي بلغ سعرها 45 درهماً، ومن المتوقع أن تتسارع وتيرة زيادة أعداد الزوار بحلول الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، الذي يَعِد بتقديم مجموعة مختارة من المواهب المتنوعة والمُبهرة والفعاليات الترفيهية المشوقة.

كما أسهمت مبيعات تذاكر فعالية «الركض في إكسبو» التي عقدت في 19 نوفمبر، والتي تم بيعها بالكامل، في زيادة عدد زوار الحدث الدولي، حيث شهد السباق مشاركة أكثر من 10 آلاف عداء من جميع الأعمار والقدرات، استمتعوا بالركض في أرجاء موقع «إكسبو» بصحبة ستة من أهم العدائين الكينيين على مستوى العالم، الذين شاركوهم الركض في ثلاثة سباقات توزعت على ثلاث مسافات مختلفة، هي 3 و5 و10 كيلومترات.

وأسهم العرضان الموسيقيان اللذان قدمتهما «أوركسترا الفردوس النسائية»، في 16 نوفمبر، بمناسبة احتفال «إكسبو 2020»، باليوم الدولي للتسامح، وفي 20 نوفمبر، في إطار الفعاليات المدهشة التي نظمها الحدث الدولي احتفالاً باليوم العالمي للطفل، في استقطاب جماهير غفيرة استمتعوا بالأداء الموسيقي الساحر للأوركسترا بقيادة المايسترو، ياسمينا صباح، وتحت إشراف الموسيقار الكبير، إيه آر رحمان.

وتعاون «إكسبو 2020 دبي» كذلك مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ووزارة تنمية المجتمع في دولة الإمارات للاحتفال باليوم العالمي للطفل، عبر تنظيم مجموعة واسعة من الفعاليات الاحتفالية الجذابة، التي اشتملت على حفل فني ساحر في ساحة الوصل، تضمن أداءً مميزاً للنجمة اللبنانية، يارا، سفيرة «اليونيسيف» الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي أدت أغنيتها الجديدة المخصصة للأطفال «نريد أن نعيش».

واستقطب برنامج «إكسبو» للمدارس، الذي تم عقده لـ31 يوماً، أكثر من 200 ألف طالب من المدارس الحكومية والخاصة من كل أنحاء الدولة، وكجزء من البرنامج استمتع الطلاب بأربع رحلات تم تنظيمها تحت عناوين محددة في أرجاء موقع «إكسبو»، مثل «إرث دولة الإمارات العربية المتحدة»، و«فرص العالم»، و«حراك العالم»، و«الكوكب المستدام».

أما المشاركون في برنامج «إكسبو للنجوم اليافعين»، فقد اعتلوا منصة ساحة الوصل لتقديم خمسة عروض مميزة، من أداء بعض من أفضل المواهب الفنية التابعة لطلاب مدارس رعاية الموهوبين، مثل معهد «جاز روكيرز للرقص»، والمدرسة الفلبينية، ومركز «جست دانس» لتعليم الفنون الراقية، والمدرسة الثانوية الهندية. وفضلاً عن ذلك، أسهم 50 طالباً محظوظاً من 20 جنسية مختلفة في افتتاح بوابات «إكسبو 2020 دبي» أمام الزوار في اليوم العالمي للطفل.

وحاز الحفل الغنائي الساحر للمغني وكاتب الأغاني والملحن والممثل الباكستاني، عاطف أسلم، على إعجاب الجماهير، التي اجتمعت في 17 نوفمبر بأعداد كبيرة للاستمتاع بمجموعة من أكثر أغانيه نجاحاً.

كما شهد «أسبوع التسامح والتعايش» في «إكسبو»، الذي عقد من 14 إلى 20 نوفمبر، أكثر من 20 حدثاً، من ضمنها فعاليات مهرجان أفكار الشعوب الأصلية والقبلية «تي أراتيني» الذي نظمته نيوزيلندا، والتي تُعرف بلغة «الماورية» باسم «أوتياروا»، واستضاف الحدث العديد من الفنانين من دولة الإمارات وأستراليا وكندا والولايات المتحدة الأميركية وماليزيا وباراغواي وبنما.

وتعد الحفلات الغنائية والموسيقية من أهم الفعاليات التي تستقطب الجماهير الغفيرة إلى موقع الحدث الدولي، رغبة منهم في الاستمتاع بأداء نجومهم المفضلين، وبجانب الحفل المميز الذي تم تنظيمه للسوبر ستار، راغب علامة، والنجمة المحبوبة، نانسي عجرم، فإن زوار «إكسبو 2020» سيكونون قريباً جداً على موعد مع اثنين من أهم نجوم الغناء في مجلس التعاون الخليجي والوطن العربي، وهما المطرب الكويتي المخضرم، عبدالله الرويشد، ونجم الغناء المصري، محمد حماقي.

وسيقدم الرويشد على «منصة اليوبيل» يوم غد ( 24 نوفمبر)، مجموعة من أجمل أغانيه المتميزة التي لطالما رددها الجمهور معه طوال مسيرته الفنية الثرية التي تمتد لــ40 عاماً، فيما يقدم النجم المصري الشهير، محمد حماقي، أغانيه الرومانسية، ذات الإيقاعات النابضة بالحياة والكلمات المعبرة في 26 نوفمبر. ويستمر العرض المسرحي الأيرلندي «ريفردانس»، في تقديم عروضه الموسيقية الراقصة التي بدأت أمس، وتستمر حتى 26 نوفمبر.

• 22 مليوناً عدد الزيارات لمنصة «إكسبو» الافتراضية من كل أنحاء العالم.

• 120 ألف زائر استفادوا من عرض تذكرة أيام الأسبوع لشهر نوفمبر.

• 100 ألف زيارة عدد زيارات طلاب المدارس إلى معرض «إكسبو».

• الحفلات الغنائية والموسيقية من أهم الفعاليات التي تستقطب الجماهير إلى موقع الحدث.

• «إكسبو» ينظم فعاليات مذهلة، وحفلات غنائية لأهم النجوم في الوطن العربي والعالم.


بطولة العالم للشطرنج

يُتوقع أن تجتذب بطولة العالم للشطرنج، التابعة للاتحاد الدولي للشطرنج، والتي ستنطلق يوم غد (24 نوفمبر)، في مركز دبي للمعارض، اهتماماً كبيراً مدفوعاً بنجاح مسلسل «نتفليكس»، «مناورة الملكة»، حيث ستشهد البطولة، وهي واحدة من أبرز الفعاليات المتخصصة للعبة الشطرنج على مستوى العالم، دفاع النرويجي، ماغنوس كارلسن، الحائز لقب بطل العالم أربع مرات، عن لقبه، أمام الروسي، إيان نيبومنياتشي، الفائز بمسابقة الترشُّح «كانديديتس تورنامنت».

جلسات «اليوغا»

تقرر تمديد جلسات «اليوغا» المجانية المخصصة للسيدات أيام الإثنين، والتي تقام في موقع «شلالات إكسبو 2020» الآسرة، نظراً للشعبية الواسعة والإقبال الكبير الذي شهدته خلال فترة انعقادها.

وينعقد «إكسبو 2020 دبي» حتى 31 مارس 2022، ويدعو العالم أجمع للمشاركة في الاحتفال والإسهام في بناء مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً للجميع، من خلال ما يمثله من قيم الوحدة والتنوع والفرص والإبداع والاستدامة.

طباعة