عين إكسبو.. إبداع السكان الأصليين في كندا.. على مسرح اليوبيل

الجناح الكندي يقدّم عروضاً لفنانين من السكان الأصليين لكندا طوال الشهر الجاري. من المصدر

استضاف مسرح اليوبيل في «إكسبو 2020 دبي» عرضاً فنياً لـ«راقصو داملهاميد»، وهي فرقة فنية من السكان الأصليين من الساحل الشمالي الغربي لمقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا.

وركّز العرض على أهمية تعزيز المعرفة، والتواصل مع الطبيعة، والحفاظ على التوازن البيئي، وغيرها من المفاهيم التي تربط الماضي بالحاضر. وعرضت فرقة «راقصو داملهاميد» تلك المفاهيم في قالب فني مبدع لإيصال الفكرة إلى الجميع بأسلوب سلس، إذ يستهدف العرض كل الفئات العمرية، بمن في ذلك الأطفال. وتخللت الفقرات التي قدمتها الفرقة فواصل تقدم سرداً آسراً للأفكار التي تتناولها تلك الاستعراضات الفنية.

ويقدم الجناح الكندي في «إكسبو 2020 دبي» مجموعة من العروض لفنانين من السكان الأصليين لكندا طوال الشهر الجاري، ومن بينها العروض التي تقدمها فرقة «راقصو داملهاميد»، وهي فرقة فنية لديها تاريخ يمتد لأكثر من نصف قرن مع العروض الفنية المعتمدة على الملابس التنكرية والحركات التعبيرية والصور الرمزية، التي تجسّد ثقافة السكان الأصليين.

طباعة