أضاعه بعدما ختمه 100 مرة

«إكسبو» يكتب نهاية سعيدة.. لقصة طفل فقد الجواز الذهبي

صورة

نجح «إكسبو 2020» وشرطة دبي، في إعادة الضحكة إلى وجه طفل هندي فقد «جواز إكسبو» الخاص به، بعدما تمكن من ختمه 100 مرة، بأختام أجنحة الدول التي زارها خلال ثماني زيارات لموقع الحدث مع والدته.

وقالت والدة حسن، فريدة، المقيمة مع عائلتها في الإمارات منذ 17 سنة، عن قصة جواز السفر الضائع الخاص بطفلها حسن عباس (خمس سنوات): «منذ بداية (إكسبو) ونحن نزوره  باستمرار، وبعد الزيارة الأخيرة فقد حسن جواز سفر إكسبو الذهبي، الذي كان يعتز كثيراً بحمله».

وأضافت: «لم تكن زياراتنا فقط لأجل ختم الجواز، بل كان كل منها يحمل أهدافاً تعليمية، إذ أشرح خلالها لحسن المعلومات الخاصة بكل جناح وما يتضمنه، خصوصاً الأجنحة التي تركز على تعليم الأطفال».

وتابعت الأم: «كان حسن يشعر بسعادة وفخر لتمكنه من زيارة 100 جناح لدول العالم، ووضع أختامها على جوازه، الذي كان دائم الاحتفاظ به والاطلاع عليه بين الحين والآخر، ومن ثم يبدأ بتوجيه الأسئلة لي حول الأجنحة التي زارها، ليدور بيننا نقاش مفيد يهدف إلى تنمية إمكاناته التعليمية ولأتعرف من خلاله إلى المعلومات التي احتفظ بها في ذاكرته عن الأجنحة التي زرناها، وفي كل مرة كان يجيبني بحماس عن أي سؤال أوجهه له، ويعبّر في الوقت نفسه عن إعجابه بما رآه».

لكن فقد حسن جوازه خلال زيارته الأخيرة لموقع «إكسبو»، ما أشعره بالحزن، فعاد مع والدته لأكثر من 60 مكاناً زاروها خلال هذا اليوم، لكن من دون جدوى.

وأكدت فريدة: «لدي يقين كامل بألا شيء يضيع في دبي، إذ قرأت كثيراً من القصص عن أناس فقدوا أموالاً وأشياءً ثمينة في دبي، لكن الشرطة تمكنت من ردها خلال ساعات أو أيام، وهو ما حفزني على التوجه إلى مركز الشرطة وتقديم بلاغ بفقدان جواز سفر إكسبو». وأبدت دهشتها للاستجابة السريعة لشرطة دبي، التي بادرت بالتواصل مع إدارة «إكسبو»، ليتولى الفريقان توفير جواز سفر جديد لحسن يحمل أختام 70 جناحاً، فضلاً عن منح الرحّالة الصغير تذكرة دخول موسمية ليتمكن من زيارته قدر ما يشاء وتحصيل الأختام التي يرغب فيها. وأكملت: «لا يسعني وصف الفرحة التي شعر بها ابني فور تلقينا مكالمة من (إكسبو) لإخبارنا بأن جوازه جاهز ويمكننا الحضور لتسلمه».

واستطردت الأم: «لا أعلم كيف يمكنني تقديم الشكر للإمارات، ودبي تحديداً على الاهتمام والرعاية لجميع من يعيش على هذه الأرض الطيبة، إذ بذل فريق (إكسبو) جهداً لتعويض حسن عن جوازه، إذ تبرع أحد أعضاء الفريق باتباع المسار نفسه الذي اتخذته سابقاً مع حسن على الدول، ليقوم بتجميع أختامها مجدداً على الجواز الجديد، الأمر الذي فاق كل توقعاتي».

• أحد أعضاء فريق المعرض تبرّع باتباع المسار نفسه الذي اتخذه سابقاً حسن.

• الرحّالة الصغير حصل أيضاً على تذكرة دخول موسمية، ليتمكن من زيارته قدر ما يشاء وتحصيل الأختام التي يرغب فيها.


والدة حسن: «لا يسعني أن أصف الفرحة التي شعر بها ابني فور تلقينا مكالمة هاتفية من (إكسبو) لإخبارنا بأن جوازه جاهز ويمكننا الحضور لتسلمه».


الزيارات مستمرة

أكدت أم الطفل (حسن) أن زياراتهم لـ«إكسبو 2020» ستستمر إلى أن يستكملوا وضع أختام أجنحة الـ192 دولة المشاركة في المعرض على جواز السفر.

أما (حسن) فعبّر بلغته الطفولية البريئة، وبصوت يشع فرحة عن سعادته بالحصول على جواز السفر الجديد، ودعا جميع الأطفال إلى زيارة «إكسبو 2020 دبي»، وختم جوازاتهم بأختام الدول المشاركة.

 

طباعة