يسعون إلى الحصول على جرعة أطول من المتعة والفائدة

عنوان زوّار التاسعة صباحاً في «إكسبو».. فرح مبكر لا يؤجل

صورة

قبل التاسعة صباحاً، موعد فتح بواباته، يشهد «إكسبو 2020 دبي»، توافد زوّار يفضلون الإتيان مبكراً وعدم تأجيل فرحتهم بالمعرض الدولي، للحصول على جرعة أكبر من المتعة والفائدة، والتجوال بين عدد أكبر من الأجنحة الكثيرة التي يضمها الحدث، ويستقبل ضيوفه بأنغام البهجة والموسيقى التي لا تنقطع صباحاً ولا مساءً.

ورصدت «الإمارات اليوم» إقبالاً كبيراً من العائلات، من داخل الإمارات وخارجها، ومن مختلف الجنسيات والأعمار، إذ توافدت ليسجل أفرادها أنفسهم مبكراً ضمن زوّار الحدث العالمي في الصباح المبكر، والتعرف إلى ما يقدمه من تجارب ثقافية غامرة وابتكارات وحلول تكنولوجية تسهم في صنع المستقبل.

ويستهل الزوّار جولاتهم بالتعرف إلى خريطة الموقع وتوزيع المناطق والأجنحة، ومن ثم التجول بين أجنحة الدول المشاركة، والاستمتاع بما تقدمه من برامج ومحتوى وفعاليات ترفيهية وثقافية متنوعة.

من باريس

أكدت الزائرة الفرنسية إيزابيل، القادمة من العاصمة باريس، وتزور دبي للمرة الأولى بصحبة ابنها ماتيو، أنها حرصت على الحضور مبكراً إلى «إكسبو 2020 دبي» للحصول على أكبر فرصة ممكنة لزيارة الأجنحة المختلفة في المعرض العالمي.

وقالت: «إن دولة الإمارات وفرت السبل كافة للزوّار من ناحية تسهيل مهمتهم في التوجه إلى (إكسبو)، وأن يكون الخيار الأبرز والمهم ضمن البرامج السياحية المخصصة للسائحين، إذ إننا منذ وصولنا إلى مطار دبي، حصلنا على العديد من المعلومات الخاصة بالحدث وكيفية الذهاب إليه».

وأضافت إيزابيل: «لم نجد صعوبة في الذهاب إلى (إكسبو) من محل إقامتنا في أحد فنادق دبي، بينما قررت أنا وابني ماتيو أن نذهب مبكراً، حتى نتمكن من زيارة العديد من الأجنحة، بينما أتوقع أن نأتي مجدداً لاستكمال زيارة الأجنحة التي لم نتمكن من زيارتها».

أسرة ألمانية

سجلت أسرة ألمانية تضم  الأب ديك والأم كريستين والابنة فرانكا، زيارتهما الثالثة إلى «إكسبو»، مؤكدين أنهم في المرات الثلاث ذهبوا إلى المعرض العالمي مبكراً في التاسعة صباحاً.

وقالت كريستين: «إننا أسرة نعشق الاستيقاظ مبكراً، وفقاً لتقاليد الأسرة في ألمانيا، وهذه هي طبيعة حياتنا، وحتى في أيام العطلة الدراسية، إذ نبدأ يومنا مبكراً ونحب الاستمتاع بالطبيعة والأجواء الرائعة بشكل عام».

وأضافت: «الأجواء حالياً في دبي جميلة جداً، لذلك جئنا من ألمانيا في هذا التوقيت من العام، بينما يعد استضافة (إكسبو 2020) حافزاً إضافياً لنا حتى نقوم بهذه الرحلة المشوقة».

وتابعت كريستين: «قمنا بزيارة العديد من الأجنحة في أول مرتين لنا، أبرزها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والإمارات وإيرلندا، بينما سنقوم بزيارة العديد من الأجنحة الأخرى في المرة الثالثة لنا هنا، وتكرار زيارة بعض الأجنحة مثل ألمانيا».

بالزي الفلسطيني

زائرات من ثلاثة أجيال، ولكن هذه المرة من فلسطين، إذ جاءت أمينة أبوزايد للمرة الأولى إلى «إكسبو» بصحبة ابنتها إسراء، وحفيدتها تمارا، واصفة استضافة دبي لـ«إكسبو» بالحدث التاريخي، الذي يجسد ما وصلت إليه دولة الإمارات من تميز في استضافة الأحداث العالمية.

وقالت إسراء: «إنها جاءت مبكراً مع والدتها وابنتها لحضور الاحتفالية الخاصة بالعيد الوطني لدولة فلسطين، التي نظمت أخيراً، في المعرض الدولي»، مشيرة إلى أن ابنتها تمارا ارتدت الزي الوطني الفلسطيني، مبدية سعادتها الكبيرة بتنظيم «إكسبو» احتفالية خاصة لدولة فلسطين.

الحفيدة تمارا أبدت هي الأخرى انبهارها بروعة تصاميم الأجنحة المختلفة في «إكسبو 2020»، إذ زارت العديد من الأجنحة، معتبرة أن قبة الوصل والساحة الكبيرة، التي تضمها، تعد من أجمل الأماكن في المعرض.فطور مختلفبينما أبدى الزوجان البريطانيان ديين وجين إعجابهما الشديد بالترتيبات الخاصة باستقبال زوار المعرض العالمي، مشيرين إلى أنهما يشعران بسعادة كبيرة بسبب حصولهما على فرصة زيارة المعرض العالمي في دبي.

وقال ديين: «جئنا مبكراً إلى (إكسبو) بعدما شاهدنا العديد من مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي التي أبرزت روعة المكان، لذلك قررت أنا وزوجتي الإتيان فوراً إلى (إكسبو)، ورغم أننا كان لدينا فرصة تناول الفطور في الفندق، لكننا قررنا خوض تجربة جديدة بتناول فطورنا في المعرض، ثم نبدأ رحلة الاستكشاف والتعرف إلى أبرز ما تقدمه الأجنحة المختلفة هنا».

من جانبها، لم تخف جين حماستها لزيارة «إكسبو» مرة أخرى، إذ وضعت مع زوجها برنامجاً شاملاً للتجوال بين جميع الأجنحة، موضحة: «قررت زيارة العديد من الأجنحة في اليوم الأول لنا في (إكسبو)، أبرزها لبريطانيا وروسيا والبرازيل والإمارات، وإذا لم نتمكن من زيارة جميع الأجنحة التي استهدفناها أعتقد أننا من المؤكد أننا سنأتي مرة أخرى إلى إكسبو».

• المعرض يستقبل ضيوفه بأنغام البهجة التي لا تنقطع صباحاً ولا مساءً.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.


فرصة الاستمتاع أطول

يبدأ «إكسبو 2020 دبي» استقبال ضيوفه من التاسعة صباحاً إلى 12 منتصف الليل يومياً، بينما تمتد الفترة يومي الخميس والجمعة إلى الثانية بعد منتصف الليل، ليتيح للزوّار فرصة الاستمتاع بعطلتهم، وسط فعاليات وأنشطة تبلغ ذورتها خلال هذه الأيام.

طباعة