الجناح الأسترالي و«غودولفين» يحتفلان بأشهر سباق للخيول الأصيلة في العالم

كأس «السباق الذي يوقف الأمة» يزيّن «إكسبو دبي»

صورة

احتفل جناح أستراليا في «إكسبو 2020 دبي» بأشهر سباق للخيول الأصيلة في العالم، وهو كأس ملبورن، متيحاً للزوار فرصة التقاط الصور مع الكأس.

وبرز كأس ملبورن 2018، الذي فاز به الجواد الأصيل «كروس كاونتر» من فريق غودولفين، والذي يعد أول فوز له في أهم سباق في أستراليا.

واستمتع زوار الجناح ببث مباشر لـ«السباق الذي يوقف الأمة» من ملبورن. وشاهدوا فيري إليجنت، وفارسها جيمس ماكدونالد، الذي حصل على الجائزة الأولى (4.4 ملايين دولار أسترالي)، إذ تم تحويل الجناح الأسترالي نفسه إلى نسخة طبق الأصل من مكان السباق، مضمار فليمنجتون.

ويعد كأس ملبورن السباق المعروف لـ3200 متر للأصايل البالغة من العمر ثلاث سنوات، ولا يعد مجرد مناسبة لسباق خيول، بل للأزياء أيضاً. ويعرف بعنوان «السباق الذي يوقف الأمة»، وهو واحد من أغنى المسابقات الأصيلة في العالم.

ويشارك أكثر من 350 ألف شخص في كرنفال كأس ملبورن، فضلاً عن مشاركة 1100 رجل وامرأة في عروض أزياء داخل ميدان السباق.

وكان من بين حضور الفعالية المفوض العام الأسترالي لمعرض إكسبو 2020 دبي، جاستن ماكجوان، والمدير العام لمكتب التجارة والاستثمار لحكومة فيكتوريا في دبي، قاسم يونس، ومدير إسطبلات غودولفين في المملكة المتحدة ودبي، هيو أندرسون الذي ألقى الكلمة الرئيسة.

وقال قاسم يونس: «يعد كأس ملبورن الحدث الأبرز الذي يتوج كرنفال سبرينغ ريسينغ في فيكتوريا، ويسعدنا أن ضيوفنا في دبي يمكنهم متابعته جنباً إلى جنب مع أحد الفائزين مؤخراً بالكأس، إذ نسعى من خلال الحفل الذي أقيم في الجناح الأسترالي، إلى ترسيخ العلاقات الوطيدة بين حكومتي ملبورن ودبي، ويوفر الحدث فرصة رائعة للترويج لفيكتوريا في مجتمع الأعمال والرياضة هنا في الإمارات».

طباعة