ركن خاص لساديو ماني.. واهتمام بارز بالرياضة

عين إكسبو.. «الساحرة المستديرة» مصدر فخر.. في جناح السنغال

صورة

يصحب جناح السنغال في منطقة التنقل بـ«إكسبو 2020 دبي»، الزوار في رحلة تتيح لهم استكشاف هذه الدولة القابعة في غرب إفريقيا، والإضاءة على ماضي السنغال وحاضرها وطموحاتها المستقبلية الواسعة.

ورغم ما يقدمه الجناح من معروضات ومرئيات تبرز مشروعات وإنجازات السنغال، وفنونها وتقاليدها وإبداعات شعبها، إلا أنه لم يغب عن الجناح التأكيد على أن كرة القدم (الساحرة المستديرة) مصدر فخر للسنغال دائماً.

ويهتم الجناح بالرياضة بشكل عام، من خلال الترويج لدورة الألعاب الأولمبية للشباب التي ستقام في دكار عام 2026، إذ فازت السنغال بتنظيم أولمبياد الشباب، لتكون أول دولة إفريقية تستضيف حدثاً أولمبياً، إذ إن دورة الألعاب الأولمبية الصيفية للشباب عام 2026 هي النسخة الرابعة من الألعاب الأولمبية للشباب، وستكون أول حدث أولمبي يقام في إفريقيا، والتي كان من المقرر إقامتها في عام 2022، لكنها تأجلت عقب تأجيل الألعاب الأولمبية الصيفية 2020، بسبب جائحة فيروس كورونا.

ومع أن السنغال تمتلك العديد من النجوم في كرة القدم، ولكن الجناح اهتم بأفضل لاعب في «أسود التيرانغا» حالياً، وهو نجم ليفربول الإنجليزي ساديو ماني، وذلك بتخصيص ركن خاص له، وهو يتصدر لاعبي منتخب السنغال أثناء مشاركته الأخيرة بكأس العالم 2018 في روسيا.

ويفتخر الجناح السنغالي بإنجازات أفضل لاعب في إفريقيا 2020، رغم أن تاريخ «أسود التيرانغا» يضم العديد من الأساطير في القارة السمراء، ومن أبرزهم اللاعبون الذين قادوا السنغال لتحقيق إنجاز تاريخي بتأهل الفريق للمرة الأولى في تاريخه إلى كأس العالم 2002 في كوريا واليابان، بقيادة الثلاثي التاريخي: الحاج ضيوف، وهنري كامارا، وخاليلو فاديغا، إذ حقق المنتخب السنغالي نتائج رائعة، أبرزها الفوز على حامل اللقب، منتخب فرنسا، في مباراة الافتتاح بهدف دون رد، ووصول الفريق إلى ربع النهائي.

ويعد ساديو ماني أحد أبرز اللاعبين في قارة إفريقيا حالياً، إلى جانب زميله في ليفربول النجم المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، والمغربي حكيم زياش، نجم تشيلسي الإنجليزي.

ونشأ ماني في نادي ميتز الفرنسي، قبل أن ينضم إلى ريد بل سالزبورغ النمساوي، وقاد الفريق للفوز بلقب الدوري المحلي إلى جانب لقب الكأس. وبداية تألقه كانت بانضمامه إلى ساوثامبتون الإنجليزي، ليجذب أنظار ليفربول، وينتقل إلى «الريدز» في 2016، ويصبح أحد أبرز اللاعبين الإفريقيين في تاريخ «البريميرليغ»، حيث حقق مع ليفربول ألقاب الدوري الإنجليزي، ودوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

• الجناح يضيء على ماضي السنغال وحاضرها وطموحاتها المستقبلية الواسعة.


كأس العالم

أسهم ساديو ماني في تأهل السنغال إلى كأس العالم روسيا 2018، ولكن الفريق ودّع المسابقة من دور المجموعات، كما قاد لاعب ليفربول الفريق إلى نهائي كأس إفريقيا 2019 في مصر، وخسر في النهائي أمام منتخب الجزائر.

طباعة