حرصوا على التقاط صور تذكارية لتجربة لا تُنسى

شلالات «إكسبو» تجذب الصغار والكبار

صورة

اجتذبت شلالات «إكسبو 2020 دبي»، الكبار، قبل الصغار، وحرص الجميع على تجربتها، والتقاط صور لا تُنسى للذكرى مع هذه التحفة الفنية.

وتقع الشلالات بين ساحة الوصل وحديقة اليوبيل، وقامت بتنفيذها شركة «دبليو إي تي ديزاين» التي بنت أشهر نوافير العالم، مثل النافورة الراقصة في برج خليفة ودبي مول.

وتضم الشلالات صفائح مائية عملاقة تنحدر على جدران عمودية على ارتفاع 13 متراً، وهي من المناظر الخلابة التي ستبقى محفورة في أذهان الزائرين والمشاركين في هذا الحدث العالمي.

وتتحدى هذه الشلالات، الجاذبية، ليلاً، بالتدفق للأعلى على أنغام أوركسترالية أبدعها الموسيقار رامين جوادي، ملحّن موسيقى مسلسل «صراع العروش» الشهير.

وتتوسّط الشلالات حلقة نارية غامضة تنفث ألسنة ضخمة من اللهب، تتلوّن بالأحمر والأخضر والأصفر، وانطلاقاً من مبادئ الاستدامة، تُنتج هذه النيران باستخدام الهيدروجين النقي، وبالتالي لا تُنتج أي كربون.

طباعة