تكشف عن نفسها في الجناح الباكستاني بـ «إكسبو دبي»

عين إكسبو.. 7 كنوز خفية ممزوجة برائحة الورد

صورة

حين تذكر الكنوز، يذهب الخيال مباشرة إلى الذهب والمعادن النفسية، إلا أن باكستان تعرض كنوزاً من نوع مختلف في «إكسبو 2020 دبي»، التي تعتز بها، في مقدمتها عجائبها الجغرافية، ومعالم حضارتها وثقافتها، ممزوجة برائحة الورود الطبيعية التي وزعتها في أركان جناحها، لإنعاش حواس زوارها.

وأكد مدير عام الجناح، رضوان طارق، لـ«الإمارات اليوم»، أن باكستان حرصت على سرد قصة كنوزها الخفية، من خلال تسليط الضوء على الجوانب غير المعروفة، بداية من تاريخها القديم، مروراً بالتنوع العرقي والديني، والتقاليد الثقافية الغنية والطبيعية، وصولاً إلى الإمكانات الاقتصادية التي يمكن استكشافها.

وأوضح أن الكنوز الخفية التي تكشف عن نفسها في «إكسبو دبي» تضم سبعة كنوز، وهي: إنجازات هذا البلد في الزراعة والصناعة، وموارده الطبيعية ذات الشهرة، والإنجازات غير العادية للنساء والشباب الباكستانيين، فيما يتمثل الكنز الثاني في جهود الدولة في مبادرات المناخ والاستدامة، أما الثالث فيتعرض لتضاريس باكستان التي تجعل منها وجهة رئيسة للسياح، ويتمثل الرابع في ثقافة هذا البلد وتاريخه الثريين اللذين يمتدان على مدى 7000 عام إلى واحدة من أقدم الحضارات في العالم.

وأضاف: «يتمثل الكنز الخامس في تقاليد باكستان الروحية المتنوعة التي تعايشت بسلام وأثرت بعضها بعضاً، من خلال التبادل المتبادل على مدى قرون، ويعرض الكنز السادس تقاليدها الحِرفية النابضة بالحياة، التي هي شهادة على فن ومهارة أبناء البلد، ويتمثل الكنز السابع في بازار خاص نظمته بالجناح ليقدم منتجات حِرفية مصممة ومعبأة بشكل جميل من جميع مناطق باكستان».

وبحسب رضوان، تكشف كنوز باكستان الخفية عن نفسها، من خلال تجربة غامرة متعددة الحواس، تبدأ قبل دخول الجناح، من خلال تصميم ملهم يثير الجدل، يدفع الزائر إلى اكتشاف أسراره، التي سردت بطريقة فريدة لتجمع الماضي والحاضر والمستقبل معاً.

ويتكون جناح دولة باكستان من ثمانية أقسام رئيسة، يقدم لزواره مجموعة من التجارب المتنوعة، عبر مقاطع فيديو، إضافة إلى إيقاعات صوتية وتركيبات تفاعلية صممت للإلهام والتفاعل، إذ يمر الزائر خلال رحلته بتجربة تفاعل رقمية لباكستان، بدءاً من الحضارة القديمة إلى العصر الحديث، في 30 دقيقة.

• الرحلة تبدأ قبل دخول الجناح، من خلال تصميم ملهم، يدفع الزائر إلى اكتشاف أسراره، التي سردت بطريقة فريدة لتجمع الماضي والحاضر والمستقبل معاً.

• 8 أقسام رئيسة، يضمها الجناح الذي يقدم لزواره مجموعة من التجارب المتنوعة.


رحلة عبر الزمن

قال مدير عام جناح باكستان في «إكسبو 2020 دبي»، رضوان طارق، إن «الجناح يتيح لزواره تجربة غامرة ومتعددة الحواس، ستأخذهم في رحلة عبر الزمن لعرض تاريخ قديم، وتقاليد غنية، وموارد طبيعية، وإمكانات يمكن استكشافها بشكل أكبر، من خلال زيارة واحدة للجناح في المعرض الدولي».

طباعة