منذ انطلاقته من عاصمة الضباب وصولاً إلى «دانة الدنيا»

10 محطات في رحلة «إكسبو»

تناوبت معارض «إكسبو» الدولية، التي استهلت مشوارها في «قصر الكريستال» بلندن عام 1851، على تقديم كل ما هو جديد ومفيد للبشرية. وكان معرض باريس 1876 أول معرض يقام بمشاركة الأجنحة الوطنية، قبل أن يقدم «إكسبو فيلادلفيا» في عام 1876 أول هاتف، حاملاً اسم المخترع آلكسندر غراهم بيل. وتوالت الابتكارات عبر نسخ «إكسبو» المتعاقبة، وصولاً إلى نسخة 1939 في «نيويورك»، التي سجلت ولادة أول بث تلفزيوني في تاريخ البشرية.

ويتفرد «إكسبو 2020 دبي» بضخامة الحدث الذي يجمع «العالم في دولة»، ليس على صعيد عدد الدول المشاركة فحسب، البالغة 192 دولة، بل في أفكاره الإبداعية على صعيد الاستدامة والتنقل والأمن الغذائي، وغيرها من الفعاليات الثقافية، بأبعاد تتجاوز الحاضر إلى آفاق المستقبل، ليعطي المعرض وجهه الإنساني.

للإطلاع على أبرز المحطات في رحلة معرض «إكسبو» التاريخية، منذ انطلاقته من عاصمة الضباب «لندن»، حتى ولادته بفجر جديد في «دانة الدنيا» دبي» بنسخة عام 2020، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة