الترويج للتجارة والاستثمارات الأجنبية المباشرة في نيجيريا خلال "إكسبو 2020"

كشفت غرفة التجارة النيجيرية الخليجية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع الوزارة الاتحادية للصناعة والتجارة والاستثمار في نيجيريا لتسليط الضوء على الفرص الهائلة للاستثمار والتجارة في نيجيريا والتي يمكن لجميع رواد الأعمال والمهتمين من حول العالم الاستفادة منها خلال "إكسبو 2020 دبي".

واحتفالاً بهذه المناسبة، قام محمد دانسانتا ريمي سفير جمهورية نيجيريا الاتحادية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة والمفوض العام لنيجيريا بزيارة ودية للسيد محمود أحمدو رئيس غرفة التجارة النيجيرية الخليجية، تقديراً لجهوده ولتهنئته على توقيع مذكرة التفاهم. ويحمل أحمدو، رائد الأعمال المُقيم في دبي، خبرة مهنية عالمية ويشتهر بالمشاركة في المبادرات الإنسانية والخيرية، حيث أشادت به العديد من الجهات والهيئات العالمية، من بينها مجلة فوربس ومؤسسة يورونولدج، بفضل استثماراته في الأنشطة التنموية في نيجيريا وغيرها من الدول الأفريقية.

وستتعاون غرفة التجارة النيجيرية الخليجية مع الوزارة الاتحادية للصناعة والتجارة والاستثمار في نيجيريا لاستعراض فرص التجارة والاستثمار الأجنبي المباشر التي توفرها نيجيريا خلال إكسبو 2020 دبي. وتهدف الشراكة للاستفادة من المنصة التي توفرها الفعالية العالمية لتسليط الضوء على فرص التجارة والاستثمار بين نيجيريا ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم أجمع. وتماشياً مع هذا الهدف، تستضيف غرفة التجارة النيجيرية الخليجية منتديات استثمارية داخل وخارج إكسبو وتستمر لمدة ستة أشهر طيلة فترة الفعالية، لترحّب بمجتمع الأعمال العالمي وجميع الممثلين والحكومات وغيرهم من الشخصيات المرموقة من مختلف أنحاء العالم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد محمود أحمدو: "تتجه أنظار العالم إلى إكسبو 2020 المُرتقب، والذي سيشكل منصة عالمية فريدة لنيجيريا ومجتمع الأعمال النيجيري لتسليط الضوء على الميزات والفرص والإمكانات التي تقدمها نيجيريا، إحدى أكبر الاقتصادات في أفريقيا وأكثرها حيويةً، وللفت الانتباه إلى النقص في البنى التحتية والأصول في الدولة، والتي من الممكن أن تستفيد من زيادة في تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة وتوفر فرص نمو ومكاسب متبادلة للمستثمرين العالميين.

وأضاف: "أتشرف بالثقة التي منحتني إياها حكومة نيجيريا الاتحادية، لتسليط الضوء على الابتكار والصناعة في نيجيريا وتعزيز التجارية والاستثمارات الأجنبية المباشرة فيها، بالاستفادة من الفرصة الفريدة التي يقدمها إكسبو 2020، الذي يُعد وجهة تستقطب استثمارات كبيرة واتفاقيات مهمة وتعزز التعاون الدولي وحركة التجارة والاستثمار. وأتوجه بخالص الشكر لسعادة محمد دانسانتا ريمي على تشريفي بزيارته، وعلى توجيهاته التي تضمن نجاح التعاون بين غرفة التجارة النيجيرية الخليجية والوزارة الاتحادية للصناعة والتجارة والاستثمار، والهادف إلى استعراض الفرص الاستثمارية القوية التي توفرها نيجيريا للعالم".

 

طباعة