«الصحة العالمية»: لا دليل على منفعة الكمامات في أماكن التجمع

أكد المدير التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، مايك ريان أنه لا يوجد دليل محدد يثبت أن ارتداء الكمامات في أماكن التجمع يحمل منفعة محتملة.

وقال: "في الحقيقة، إن بعض الأدلة أثبتت العكس في حال عدم استخدام الكمامات أو لبسها بالطريقة الصحيحة".

وكان ريان يجيب على سؤال مرتبط بارتداء الكمامات أثناء الإحاطة الإعلامية اليوم في مقر منظمة الصحة العالمية، حيث أوضح أن العالم يعاني "نقصا حادا" في الكمامات، والمعدات الطبية الأخرى، مشدداً على أن "الأشخاص الأكثر تعرضا للخطر من الفيروس هم العاملون في القطاع الصحي في الخطوط الأمامية، فهم عرضة للفيروس في كل ثانية كل يوم، وفكرة عدم امتلاكهم كمامات مرعبة".

وقالت المتخصصة في الأوبئة والأمراض المعدية في المنظمة، ماريا فان كيرخوف، إن المنظمة لا توصي بارتداء الكمامات إلا في حالة الشخص المصاب الذي يقوم بذلك "كإجراء احترازي لمنع انتشار المرض".

وأوضحت كيرخوف أن منظمة الصحة العالمية توصي بارتداء الكمامات لـ "الأشخاص المصابين" في المنزل، أو "أولئك الذين يعتنون بأشخاص مصابين في بيوتهم" فقط.

طباعة