سلّمتها أجهزة غير متوافقة مع البنود المبرمة في العقد بين الطرفين

    شكوى من شركة أجنبية ضد منشأة محلية لعدم الالتزام بالاتفاق

    أحمد العوضي: «الشركة الأجنبية تقدمت بشكوى إلى إدارة حماية الأعمال، لأنها لم تجد أي تعاون من المنشأة المحلية».

    شكت شركة أجنبية، من خارج الدولة، ضد منشأة تجارية تعمل في دبي، متخصصة في تصميم الأجهزة الإلكترونية.

    وأفادت الشركة، في الشكوى التي قدمتها إلى اقتصادية دبي، بأن مسؤوليها اتفقوا مع المدير المسؤول في الشركة المحلية على شراء أجهزة إلكترونية بمواصفات محددة تتوافق مع متطلبات إمارة دبي، رغبة من الشركة في بيع هذه الأجهزة حسب المعايير والمواصفات المعتمدة.

    وأضافت أنه بعد استلام الأجهزة فوجئ المستلم بأنها لا تتوافق مع المعايير والمواصفات التي تم الاتفاق عليها، ولا مع البنود المبرمة في العقد بين الطرفين.

    وقال مدير إدارة حماية الأعمال في اقتصادية دبي، أحمد العوضي، إن الإدارة تلقت الشكوى من الشركة الأجنبية التي تعمل في الخارج، مشيراً إلى أنه بالتحقق منها، تبين أن الشركة حاولت مراراً التواصل مع المسؤولين في الشركة المحلية وإبلاغهم بضرورة إرسال الأجهزة حسب المعايير والمواصفات المتفق عليها، لكنهم لم يجدوا أي تعاون منهم.

    وذكر العوضي أن الشركة الأجنبية قررت تقديم شكوى إلى إدارة حماية الأعمال في اقتصادية دبي للنظر في الموضوع، ومساعدتها لتسوية وحل الشكوى.

    وأضاف أن موظف قسم شكاوى المنشآت التجارية تواصل مع المسؤولين في الشركة الشاكية للحصول على المزيد من التفاصيل حول الاتفاقية المبرمة بين الطرفين، لافتاً إلى أنه بالاطلاع على العقد والتقارير الفنية الداعمة تبين بوضوح أن الأجهزة لا تتوافق مع المعايير والمواصفات حسب ما هو موضح في العقد المبرم بين الطرفين، وعليه تم التواصل مع المشكو ضده وإبلاغه بضرورة توفير الأجهزة حسب ما هو مطلوب ومتفق عليه أو إعادة المبلغ المدفوع بالكامل لعدم استيفاء أحد أهم بنود الاتفاقية.

    وأشار العوضي إلى أن المسؤول في الشركة المحلية أكد أنه على أتم الاستعداد للتعاون، حيث سيوفر الأجهزة المطلوبة خلال أيام قليلة.

    طباعة